الجزائر تحذر سائقيها من نقل مهاجرين أفارقة في مركباتهم

كشك | 5 أكتوبر 2017 على 14:06 | آخر تحديث 5 أكتوبر 2017


164

في إطار جهودها لاحتواء ظاهرة الهجرة غير الشرعية، التي ينشط في إطارها متسللون قادمون من دول جنوب الصحراء، أقدمت وزارة الأشغال العمومية والنقل الجزائرية، على نشر إعلانٍ تُحذر فيه جميع سائقي الحافلات وسيارات الأجرة بعموم التراب الوطني، من إمكانية مواجهتهم لمخالفة سحب رخصة النقل، في حال ما إذا اقلوا مهاجرين أفارقة في مركباتهم.

وجاء في نص الإعلان، المنشور من طرف مديرية النقل لولاية مستغانم، “في إطار التصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية، وتنفيذاً لمحتوى التعليمة الوزارية، فإنه يُمنع منعاً باتاً على جميع متعاملي النقل البري، بما فيهم متعاملي النقل ما بين الولايات بالحافلات وسيارات الأجرة، من نقل أي مهاجر غير شرعي على متن مركباتهم”، محذرة كل من خالف هذا القرار الوزاري “بمعاقبته بسحب رخصته الخاصة بالنقل”.

يُشار إلى عمليات التسلل لمهاجري جنوب الصحراء إلى الأراضي الجزائرية قد ازدادت وتيرتها في السنوات الأخيرة، وذلك بسبب إغلاق معابرها الحدودية مع ليبيا، بفعل وجود القوات الأجنبية وممثلي المنظمات الدولية للهجرة فيها، والذين أصبحوا يُفضلون اتخاذها كمنطقة عبور إلى المغرب، حيث يتحين بعضهم الفرصة للعبور إلى أوروبا عبر قوارب الموت، فيما يستقر الآخرون به، بعدما أضحى بلداً مستقبلاً، خاصة حين بادر إلى تمتيع الآلاف منهم بفرصة الحصول على الإقامة به بطريقة شرعية.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية