الحبس النافذ لرئيس جماعة من البيجيدي بمراكش

كشك | 9 سبتمبر 2017 على 10:34 | آخر تحديث 9 سبتمبر 2017


5776

أدانت المحكمة الابتدائية بمراكش، يوم أمس الجمعة 8 شتنبر، رئيس جماعة جماعة ايت سيدي داوود باقليم الحوز، بسنتين حبسا نافذا وغرامة قيمتها 2000 درهم وتعويض للمطالب بالحق المدني في حدود 5000 درهم، وذلك على إثر متابعته بتهمة تتعلق بالرشوة والابتزاز.

 

وفي هذا السياق، ذكرت مصادر محلية، أن مسؤولو حزب العدالة والتنمية بمراكش، أصيبوا بإحراج شديد جراء اعتقال زميلهم في الحزب رئيس جماعة ايت سيدي داوود باقليم الحوز متلبسا بتسلم رشوة من عاطل عن العمل داخل مقهى بمركز بلدية ايت اورير.

وبحس بالمصادر ذاتها، فقد حاول قياديون في “البيجيدي” التبرأ من رئيس الجماعة المعتقل بدعوى طرده من هياكل الحزب شهر أبريل الماضي، بعد اعتقاله في حالة سكر، فيما أكدت جهات أن واقعة الرشوة دفعت إلى التخلي عن ذات الرئيس بعد تداول داخل هياكل حزب المصباح في الموضوع.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية