الحركة الشعبية يتفاعل مع “الغضب الملكي” من الأحزاب

كشك | 2 أغسطس 2017 على 21:27 | آخر تحديث 2 أغسطس 2017


629

أعلن حزب الحركة الشعبية أنه مكتبه السياسي عقد اليوم الأربعاء 02 غشت 2017 ، اجتماعا برئاسة الامين العام للحزب خصص لتدارس مستجدات الساحة السياسية الوطنية وفي صدارتها خطاب الملك محد السادس بمناسبة الذكرى الثامنة عشر لعيد العرش المجيد.

واعتبر الحزب أن هذا الخطاب “المتميز بتشخيصه الصريح والدقيق للأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية لبلادنا، رسم جلالته من خلاله خريطة طريق واضحة المعالم لتفعيل عمل مختلف المؤسسات والوسائط الحزبية والنقابية والإدارية في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

وأضاف الحزب أنه تفاعلا مع مضامين الخطاب قرر عقد لقاءات في مختلف الجهات للاستماع إلى تطلعات وانتظارات المواطنين، إضافة إلى عقد اجتماعات مع المنتخبين الحركيين في الجماعات الترابية والغرف المهنية لإطلاق دينامية تنموية تساهم في تأهيل دورها التأطيري ومواكبتها لتعزيز سياسة القرب.

ودعا الحزب إلى جمع الهياكل التقريرية والتنفيذية للحزب لتحيين وتطوير أنظمته القانونية ونمطه التدبيري، واتخاذ تدابير استعجالية لاستكمال وتعزيز البنية التنظيمية للحزب محليا وجهويا ووطنيا للقيام بالدور التأطيري للمواطنين.

ووجه الحزب نداء إلى مختلف الفرقاء السياسيين لمد جسور التنسيق والتعاون لخدمة مصلحة الوطن والمواطنين وتجاوز الاحتقان والصراعات السياسوية الهامشية التي تسئ إلى صورة الأحزاب السياسية وادوارها الوطنية النبيلة .

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية