الحكومة تؤكد اختطاف ضابطين مغربيين بنيجريا

كشك | 4 أغسطس 2017 على 10:20 | آخر تحديث 4 أغسطس 2017


235

أكدت الحكومة المغربية، أمس الخميس 03 غشت 2017، التقارير الإعلامية التي تداولت خبر اختطاف ضابطين مغربيين من البحرية في سواحل نيجيريا ليلة الأحد الماضي.

وأوضح مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة، “نحن نتابع هذا الموضوع واي جديد في هذا الموضوع الجهات الحكومية ستعلن عنه”.

غير أن الخلفي لم يذكر الإجراءات التي اتخذتها الحكومة بقطاعاتها المعنية لإجلاء الضابطين المغربيين، مكتفيا بالقول “نعم نخن معنيون بالموضوع والجهات المعنية (وزارة الخارحية، الوزارة المكلفة بمغاربة العالم) هي المختصة وستتخذ الإجراءات”.

وكان طاقم سفينة تابعة لشركة OYA 1″ يضم ضابطين مغربيين، قد تعرضت ليلة 29 و30 يوليوز 2017، للاختطاف على ساحل بنجيريا على يد قراصنة نيجيريين.

ويضم طاقم السفينة 5 أشخاص من ضمنهم مغربيين، حيث تم توقيف السفينة التي انطلقت من يوم 27 يوليوز 2017 من ميناء تاكورادي في الجنوب الشرقي لدولة غانا من طرف القراصنة  في بوني جنوب نيجيريا.

و علمت جريدة “كشك” أن أحد الضابطين يدعى أحمد جناني مولود سنة 1967 بالدار البيضاء،  أما الثاني فهو عبد القادر بنحادة مزداد سنة 1963 بوجدة، وهما معا من خريجي المعهد العالي للدراسات البحرية التابع للبحرية الملكية، فيما لم يعرف لحد الآن هوية المختطفين وأهدافهم.

وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن السفينة المختطفة مسجلة ببنما ويتم استغلالها من طرف شركة كونغولية تشتغل في مجال نقل تجهيزات التنقيب عن البترول.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية