الحمديوي: عائلات معتقلي الريف تستأنف رحلات العذاب إلى عكاشة

كشك | 31 يوليو 2017 على 14:56 | آخر تحديث 31 يوليو 2017


204

قال فريد الحمديوي، المحامي وعضو هيأة الدفاع عن معتقلي احتجاجات الحسيمة، إن عائلات المعتقلين الموجودين بسجن عكاشة، سيستأنفون رحلات العذاب من الحسيمة إلى الدار البيضاء.

وقال الحمديوي في تدوينة مؤثرة نشرها على حسابها في موقع “فيسبوك”: “كنا نمني النفس بأن يتم إطلاق سراح مجموعة من المعتقلين القابعين بسجن عكاشة، وكان قد علمنا من معتقلينا بأن 24 معتقلا قد وقع طلبات العفو كما ورد إلى علمنا والله أعلم، وكان أملنا في أن يتم إطلاق سراحهم على الأقل يكبر مع اقتراب لحظات الحسم..”

وأضاف المتحدث نفسه “لم يقع أي شيء ولم يفرج سوى عن سيليا، لحدود الساعة، وأظن أن اللائحة قد ذهبت بعيدا جدا، كما ذهب التحقيق وذهب الذاهبون من قبل بعيدا جدا…”، مضيفا “ورغم أملنا الذي لا يزال قائما، فإننا كنا قد أعددنا لائحة العائلات التي ستزور فلذات أكبادها بعكاشة، وانتهينا منها بشكل شبه نهائي يوم الجمعة 28 يوليوز2017، ولم أضعها بعد على مكتب اللجنة الجهوية لعرضها على مديرية السجون بعكاشة التي تصادق على الأفراد الراغبين في الزيارة حسب ما يسمح به القانون الجاري به العمل في هذا الشأن”.

وبخصوص عدم وضع اللائحة، يُضيف الحمديوي “لم أضعها لأنني كنت أتمنى صادقا أن لا نقوم بتلك الزيارة اللعينة في رحلة العذاب الأسبوعي، وكنت أتمنى أن يتقلص عدد العائلات وتتقلص المعاناة أيضا عند بعضها، وكنا نستعد للاحتفال بنبإ الإفراج عنهم جميعا أو بعضهم، لكن الأمور بقيت على ما هي عليه لحدود الآن بخصوص معتقلي عكاشة.. باستثناء سيليا، التي نبارك لها معانقتها للحرية وفرحنا لعائلتها بهذا النبإ السعيد…”

 

واختتم الحمديوي تدوينته بكلمات جد مؤثرة حيث قال: “أحبائي أفراد عائلات المعتقلين، لن ينقص أي عدد من الذين تم تسجيلهم، بل سيزيد بعد أن أجل الكثير منهم التسجيل إلى ما بعد 30 يوليوز، مرحبا بكم في رحلة العذاب التي ستنطلق يوم الثلاثاء القادم، مرحبا بك يا معاناة في الحر وطول المسافة بكل قساوتها وعذاباتها…”

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية