الحيطي تخاف على ديمقراطية إسبانيا ولا تخاف على حزبها!

كشك | 2 أكتوبر 2017 على 13:42 | آخر تحديث 2 أكتوبر 2017


227

تعرضت حكيمة الحيطي، وزيرة البيئة سابقا وعضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، لسيل من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب تغريدة نشرتها على “تويتر” عبرت فيها عن رفضها للتدخل الأمني الإسباني لمنع الاستفتاء حول انفصال كاطالونيا.

 

تغريدة الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة في حكومة عبد الإله ابن كيران، والتي تم تداولها على نطاق واسع،  عبرت فيها الحيطي عن رفضها استعمال الشرطة الإسبانية للعنف ضد المتظاهرين، حيث قالت “إن الديمقراطية في خطر” متناسية ما وقع ويقع في البلاد وحزبها من انتكاسة تطال العملية الديمقراطية.

الحيطي تخاف على ديمقراطية إسبانيا ولا تخاف على حزبها!

الوزيرة المنتدبة، الحيطي، وقعت في مفارقة، حيث أنها في الوقت الذي عبرت عن وجهة نظرها بخصوص منع الاستفتاء في كاطالونيا، فإنها في المقابل لم تنبس ببنت شفة ولم تعبر عن رفضها، وهي ترى كيف تمت عملية صباغة محمد حصاد بلون حزب الحركة الشعبية لتأهيله لتولي الأمانة العامة خلفا لمحند العنصر، مما يعني أن الحيطي تخاف على ديمقراطية إسبانيا ولا تخاف على بلدها وحزبها.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية