الخطابي لأفيلال: إيّاكِ وأن يضرب لسانك عنقك!

كشك | 29 يوليو 2017 على 23:38 | آخر تحديث 29 يوليو 2017


160

أنفقت الكثير من أجل المنصب، رغم أن هذا الأخير غير خالد. هناك أشياء قد تقع لك في القريب العاجل لا تبشر بالخير، كما أن هناك سحب سوداء تحوم حولك منذ سنة 2015.. فاحذري من الوهم الذي يسيطر عليك، ومن الحزب الذي تنتمين إليه، فهاته السنة تتخللها مراحل أساسية ومهمة، تدعو إلى الانتباه والحذر وعدم المجازفة في أي ميدان، مهنيا أو صحيا أو شخصيا.

وحسب دراستي الفلكية، لا أقول لك إن هذه السنة تحمل المفاجآت، لكنها بالمقابل لن تجعلك مضطربة بسبب ظروف معاكسة فلكية استثنائية وغير منتظرة.. عموما يقول برجك إنك تحبين الاستقرار بعيدا عن الهزات والتحركات والمستجدات المفاجئة، لكن مضاعفة الوقاية ضرورية في الأشهر السبعة الأولى، كما أدعوك إلى عدم المبالغة في أي مجال كان، وخاصة في المجال المادي أو المالي.

وأرى أنه من مصلحتك الاهتمام بالعمل الجماعي وعدم معاكسة الشركاء والحلفاء والأطراف المواجهة لك، بل على العكس، عليك التفاهم معهم على كل الأمور، واستشارتهم ومحاولة ربط قراراتك بتوجهاتهم، ولكن اصبري حتى شهر غشت إذ يتغير المناخ ويبدو مسالما معك أكثر اعتبارا من هذا الوقت، أما الخريف، فيقدم لك احتمالات كثيرة غنية ومتنوعة، بحيث تسيطرين نسبيا على الأوضاع.

نصيحتي لك ألا ترضخي لإغراءات مادية قد تحمل أوهاما أكثر مما تحمل حقائق، ابقي واقعية واطلبي كل الضمانات حتى ولو فوت بعض الفرص، ولا تتورطي بمجالات شائكة تكلفك الكثير.

ففي قراءتي لخريطتك الفلكية، يبدو لي أنك ترين نفسك في بعض الأحيان مضطرة للابتعاد عن بعض الأجواء والأضواء، وذلك ضروري حتى لا تثيري الحساسيات أو الغيرة أو ردات فعل سلبية، فأنت مطالبة خاصة في الأشهر السبعة الأولى إلى قبول بعض التسويات والتنازلات واعتماد المرونة في تصرفات، حتى لا تواجهي عراقيل أنت في غنى عنها. قد تتحملين مسؤوليات جديدة وتضطرين إلى عمل إضافي، لكن هذه الأمور تسمح لك بتسجيل نقاط لصالحك أو تطور مهمّ.

غير أن ثمة شيء ينبغي الانتباه إليه جيدا، هو لسانك.. هذا العضو قد يكون سبب فشلك، وقد يضعك في موقف محرج للغاية أكثر من كبوة “جوج فرنك”.. كما ستعيشين مرحلة تداخل الاختصاصات، وصراعات خارج نطاق الحكومة، وهي حرب ستجدين نفسك تخوضينها بالنيابة، إن لم تنتبهي لذلك جيدا، ستظهرين بمستوى ضعيف جدا، وقد تصبحين معه حلقة أضعف. واعلمي أن حزبك وقتها، مهما دافع عنك، لن يكون لدفاعه تأثير.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية