الخطابي لبوعيدة: ستتعرضين لمواقف محرجة وأزمة كبيرة داخل حزبك

كشك | 21 يوليو 2017 على 10:35 | آخر تحديث 21 يوليو 2017


254

تتمتعين بشخصية طموحة لا تميل إلى النّزاعات والفوضى.. طيبة ومهذبة ومتلهفة للسرور والسلام والتعامل بالدبلوماسية، التي تفرض نوعا من الاحترام المتبادل مع الوسط المحيط. لكن طبيعتك الحنونة قد تؤخر إقدامك على إنتاج القرارات المهمة . ويخبرنا الفلك، أنك تسعين دائما للتوصل للحل الوسط، كما تسمحين للآخرين أن يجنوا فيك الفوائد والمكاسب، فأحيانا  تضحين برغباتك من أجل الغير.

هذه السنة تحمل إليك مفاجآت غير سارة على المستويين السياسي والدبلوماسي، وبالأخص على المستوى الصحي، وبالتالي عليك الانتباه إلى ذاتك أكثر من أي وقت مضى.. كما أن هناك نزاعات ودعاوى قانونية تستلزم منك التحكم السريع، كي لا تأتي الأمور بشكل عكسي، بالإضافة إلى تقلبات حزبية قد تؤثر على حالتك النفسية وتجعلك امرأة عصبية وحادة المزاج.

وتشير التوقعات الفلكية إلى أن الربع الأخير من هذه السنة سيضعك في مواقف محرجة، وقد تعيشين أزمة كبيرة داخل الحزب، كما قد تعيشين اضطرابات بسبب ظروف معاكسة استثنائية وغير منتظرة.

وهذه الظروف والأوضاع لا تلائمك بتاتا، فأنت تحبين الاستقرار بعيدا عن الهزات والتحركات والمستجدات المفاجئة، وهنا ينصحك الفلك بمضاعفة الوقاية والاحتراس، ويدعوك إلى عدم المبالغة في أي مجال كان، وخاصة في المجال السياسي.

كما تظهر التوقعات أن من مصلحتك الاهتمام بالعمل الجماعي وعدم معاكسة الحلفاء والخصوم السياسيين، بل على العكس، عليك أن تتفاهمي معهم على كل الأمور وتستشيريهم، وتحاولي أن تربطي قراراتك بتوجيهاتهم.

لكن الوعود الكبرى والتغيرات المرجوة لن تكون في متناولك، حيث ستعيشين على وقع الإحباط والخيبات وما عليك سوى مواجهة الوضع بالصبر والانتظار ومحاولة مسايرة التيار.

أحيانا، قد تشعرين بالتحرر من الضغوطات ومن المشاكل وتطلين على تغيرات إيجابية قد تحمل إليك مفاتيح النجاح لكي تحققي بعض الآمال، وتعرفي مناخا من التطور والازدهار وتبدين أكثر جدية، وقد تشاركين بعض الأصدقاء في مشاريع أساسية تغير بعض التطلعات، وربما تكونين في وسط بعض الأحداث، تحركينها وتعملين جاهدة لكي تحدثي تغييرا مهما، ما يُظهر ثقلك الكبير في مجال يحتاج إليك فيه الكثيرون.

ورغم كل هذا، فإن الفلك يدعوك إلى عدم الإقدام على أي تغيرات في حياتك الشخصية والمهنية. فالوقت غير مناسب للقيام بالتغييرات، غير أن مطلع السنة القادمة، يستلزم منك الدخول في عالم من التغيير والتجدد.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية