الخطابي لجميلة المصلي: حياتك الزوجية في خطر!

كشك | 8 أغسطس 2017 على 21:03 | آخر تحديث 8 أغسطس 2017


1321

تحمل إليك هذه السنة مهمة غاية في الأهمية، ربما ستأتي بشكل سريع لكي تدعوك إلى التصرف بذكاء وحكمة واتخاذ القرارات المناسبة.. وبالتالي ستجدين نفسك تغذين طموحك هذا العام لتحسين أوضاعك الاجتماعية والمادية والعاطفية والشخصية، حتى تصلين إلى استقرار تبدأ ملامحه في أواخر يوليوز وتحققي أمنيات وتحصلي على بعض الامتيازات، وإن كنت ستعيشين هذه السنة بعض التناقضات.

ووفق قراءتي لخريطتك الفلكية، ستتاح لك فرص مهمة ابتداء من شهر غشت لكي تعززي أوضاعك، لكن أنصحك بالصبر، وكبح القليل من روحك الجامحة، فأنت مقبلة على الانفتاح أكثر على انشاء علاقات مهنية، وقد تنجذبين إلى إحداها، فتكتشفين عاطفة مخبوءة ككنز غير مكتشف في بنيتك.

تتملكك دعوة مفاجئة تجعلك لا تأخذين النظرة الاجتماعية بعين الاعتبار، وتسير الأمور نحو مسالك أخرى، فتستعيدين ارتباطك بواسطة شرارات منفلتة، حيث تستحوذ عليك فكرة الحاجة للتعاهد، ويبقى الخيار الوحيد أمامك هو أن تعملي لأجل ذلك. وحالما يتحرك الزهرة في ركن الحب لديك، حاولي أن تتركي للشريك مساحة أكبر في حياتك، وستبقين تحت تأثيرات الانبهار من النعيم المنزلي، لكن لا شيء يدوم، مع أنك في وضع قوي لجعل علاقة واحدة تعمل.

كما ستحمل لك هذه السنة انفراجات على الصعيد الصحي قبل كل شيء، فهناك اهتمامات علاجية وقد يكون إجراء عمليات جراحية منها عضوية أو تجميلية، كما أن هناك مكاسب في قضايا أو دعاوى قانونية تستلزم التحكم السريع كي لا تأتي الأمور عكسية، أما التقلبات العاطفية فهي أمر عادي، فهناك تغيرات ومصالحات وإرضاء لغرور واستفزازات كلامية حادة قد تؤثر على الحالة العصبية لديك.

لكن ما أنصحك به، هو أن تنتبهي جيدا، فقد يكون هناك فراق، أو قد ينفتح قلبك لعلاقة جديدة لها تأثيرها الإيجابي على حياتك، ونهاية السنة تضعك في مواقف شرسة وحرجة، وبوادر ضائقة مادية صعبة في الأفق.

أما حزبيا، فطباعك لا تقول إن لك دور مهم في المخاض الذي سيعرفه البيجيدي خلال القادم من الأسابيع.. وبالتالي، ستأخذين وضع المتفرج، خاصة وأن منصبك الجديد، سيجعلك مستلبة لجهة خارج الحزب.. لكن هذا الوضع سيجعلك، دون أن تدري تصطفين للفئة الغالبة داخل الحزب.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية