الخطابي لعمر لطفي: أبعد أضواء الشهرة عن زواجك وإلا فستُعاني!

كشك | 17 سبتمبر 2017 على 19:09 | آخر تحديث 17 سبتمبر 2017


950

مرت الأزمات بسلام، والآن أمامك تحضيرات تدعوك إلى الاهتمام والحكمة في التصرف.. ويمكنك اعتبار السنة المقبلة سنة التغيرات، فالقدر يعدك بتعويضات عن الخسائر الفنية والمهنية.

عموما، هناك لقاءات عملية بارزة وتآلف يعيد إليك الثقة بالنفس، كما أنك تستعد لتلقي تجاوب على أوراق مهنية تقدمت بها، أما الحظوظ الرائعة فمتوفرة أمامك، وقد تساعدك على تقييم الأحداث وإزالة الالتباسات العالقة.

وتشير التوقعات الفلكية إلى أن أفكارك ستشهد تطورا خلال السنة المقبلة، كما ستستغرب من قدرتك في التعبير ومن قيمة تصريحاتك، ومن التجاوب الذي سيبدد عندك كل المخاوف. وهنا، ينصحك الفلك بأن تتعلم كيف تحب نفسك، لأن ذلك سوف يفعم علاقاتك الرومانسية والمهنية بالحيوية.

وتشير التوقعات الفلكية أيضا بأن كوكب المشتري سوف يجلب لعالمك شخصيات أكبر من الخيال، وشعورا أفضل وأوسع يوافق رغباتك.

لحسن الحظ أنك ستشعر بالتحسن وستتلاحق الأحداث لكي تعزز ثقتك بالنفس وتطرح أمامك الاحتمالات والوعود، فيبدو تأثيرها كبيرا وتنسى كل ما حدث لك في الماضي، إذ تتلقى العروض وتوقع على عقود، وتفتح أمامك مجالات جديدة لم تحلم بها من قبل. فقد بدأت فترة التغييرات الآن، لكن لا يمكن الحديث عن استقرار نهائي إلا مع بداية الخريف، إذ بفضل حدسك ستجد المخرج اللائق في الوقت المناسب، فكل مرة تقع في مأزق أو مشكلة تضطر إلى الحل والتسوية بعيدا عن النزاعات.

المهم يجب عليك ألا تتهور في حال وقعت خلال هذه السنة في مأزق، كما لا ينبغي أن تصدق بعض المتملقين أو تشارك بعض المحتالين، لأن ذلك سيكون بداية انهيار نفسي.

ومع التوقعات دائما، إن السنة المقبلة حسب قراءة في خريطتك الفلكية ستثبّت لك مواقعك، وتجعلك تعيد النظر في توجهاتك وقناعاتك، كما ستساهم بشكل كبير في تحسين الأعمال والمشاريع. لكن إجمالا، يجب أن تتوقع سنة خصبة بالأحداث الإيجابية المهمة والغريبة في بعض الأحيان، إذ تحمل لك هذه السنة الأفراح والمغامرات والجدية في طريقة معالجتك الأمور. طبعا، ستصادف بعض العراقيل، لكنك سترضى عن مجراها وتفرح لأنك تنتمي إلى برج العقرب الموعود بتغيرات مناسبة.

فقط لا بل تبالغ في هذه ثقتك بنفسك وفي المعنويات والآمال التي تبدو بالنسبة لك ثروة كبيرة خلال هذا العام، حيث ستجد نفسك محميا من بعض المصاعب والضغوطات.. لكن انتبه لشريكة حياتك، ولا تجعل عالم الأضواء يسيطر على حياتكما الخاصة، إذ عدم الفصل بين المهني والحميمي، من شأنه أن يفتح بابا للجمود بينكما.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية