الخطابي لكاظيمي: مشكلة شخصية عويصة ستعكّر صفوك بعد نجاح كبير

كشك | 1 أغسطس 2017 على 18:57 | آخر تحديث 1 أغسطس 2017


288

أنت شخصٌ شديد الذكاء، تمتاز بالدقة والحكمة والصبر، ولو أنه يغلب عليك الطابع المحافظ في شتى مجالات حياتك. لكن التعود على كبت مشاعرك وإخفائها، يؤدي بك إلى خلق علاقات سطحية مع الآخرين وإلى قلة عدد الأصدقاء.

ومن خلال قراءة متأنية في حساباتك الفلكية، يبدو أنك تمتاز بالعقلانية والمنهجية والمنطقية في أسلوب تفكيرك، و تسخّر ذلك في حل أكثر المشاكل تعقيداً. غير أنه ينبغي لك أن تعلم أن اهتمامك الزائد بالتفاصيل قد يشغلك عن القضايا الأهم، وقد تؤدي بك هذه الدقة المفرطة إلى البطء في تنفيذ مشاريعك. لكن بشكل عام، لديك مواهب إبداعية شاملة، تغلب فيها الجانب الموسيقي والتمثيلي أكثر، كما لديك القدرة على رؤية الأشياء من زوايا مختلفة، واحترام وجهات نظر الآخرين، غير أن ما قد يهدد مسارك المهني هو قولبة الفنان فيك داخل نمط واحد، علماً أن لك مساحة إبداعية كامنة، تتوق إلى تفجيرها أكثر في أعمالك، وظني يقول إنك تتمنى لو تتحول بلاطوهات التصوير إلى خشبة مسرح بجمهور عريض، إذ إنك تحيى بالتصفيق وترتقي بالارتجال وتقتلك النمطية. إن مصدر قوتك هو أسلوبك المتواضع، وقدرتك على الذوبان في جميع الألوان الإبداعية، ولعل ذلك هو ما يجعلك تشعر دائما بأنك مظلوم، في الوسط الفني طبعاً.

وتشير التوقعات الفلكية إلى أنك ستبدو أكثر هدوءاً خلال هاته السنة، فهذه الأخيرة ستحمل معها الكثير من الفرص الملائمة التي إن أحسنت استغلالها، ستتوصل إلى حل مشاكل كثيرة، لكن، في الوقت الذي تحمل لك نهاية السنة فرصا جيدة وإيجابية، وقد تكون استثنائية من حيث تحقيق السعادة والاستقرار، فإن هناك الأوضاع الشخصية التي تسبب لك الحزن والأسى، وهنا أنصحك بأن تكون مدركا للمخاطر وواعيا بها، ومركّزاً على تجاربك السابقة لكي لا تعود للخطأ.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية