الخطابي لمفتاح: حبٌّ يدق بابك واعدا بالزواج.. فتنازل قليلاً!

كشك | 28 يوليو 2017 على 11:17 | آخر تحديث 28 يوليو 2017


182

يفضل هذا الفنان العمل على مسار واحد، والتركيز على هدف محدد كل مرّة، وذلك لإعطاء كل خطوة حقها.. يعمل بجدّ ويحافظ على جو المرح حتى في الأوقات الحرجة.

على الشريك المثاليّ أن يُطمئن قلب هذا الفنان دوما، ويشجعه ويتفهم احتياجه إلى أوقات خاصة يخلو فيها لنفسه، أو مع صديق مميز.. لكن بما أن الحرية والعناد من صفاته الأساسية، فغالبا، العلاقات التي يكونها لا تدوم طويلًا.

وإذا كانت السنة الماضية عند هذا الفنان تمثل سنة الركود والخيبات، فهذه السنة ستكون بالنسبة له سنة واعدة بالنجاحات القوية.. سوف يحصل على فرص ثمينة تستحق بذل الجهود وتكرار المحاولات. كما سينصفه القدر هذا العام بعد إحباطات كثيرة، لكن عليه أن يكون متيقظاً لمتابعة عمله بشكل دؤوب وشخصي.

كل شيء محتمل هذه السنة، علاقات جديدة، مشاريع، أعمال، تغيرات، زواج، والوقت يبدو ممتازا لاتخاذ القرارات المهمة التي قد تغير حياتك للأفضل. فالقرارات مهما كانت صعبة ودقيقة فإنها تأخذ مجرى إيجابيا، ولو بدت مؤلمة في البداية. فهذه السنة تهبك الفرص والنجاح واحتمالات التغيير والحظ، فلا تهملها وتهمل نفسك، واعبر الجسر الفاصل بين الألم والسعادة، ولا تخف، فأنت على السير واثق من تخطي الصعوبات والعراقيل، لأن ضبطك للأوضاع وسيطرتك على النفس لا مثيل لهما.

ابدأ بتنفيذ المشاريع الكبيرة التي تعيش في مخيلتك، فكل عمل تقوم به لتعزيز وضعك المهني يبدو مناسبا، لكن انتبه من الخطأ في التقدير، وابق واعيا، فهذه السنة تعدك بتحقيق أحلام على نطاق واسع وقد تزدهر أعمالك، فالنجاح ينتظرك فاذهب إليه، وعبر عن نفسك وحرر ما بداخلك وغير اتجاهاتك.. فأنت بحاجة إلى تجديد في حياتك وهذه السنة تعدك بالكثير.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية