الخطابي يحدد موعد مغادرة لمجرد لفرنسا ويحذّره من فخ ثان!

كشك | 16 يوليو 2017 على 17:32 | آخر تحديث 16 يوليو 2017


237

تتصرف بشكل حازم فيما يتعلق بالأوضاع الاجتماعية، وتميل إلى الإثارة في حياتك العاطفية، كما أنك سعيد وواثق من نفسك، اجتماعيّ ومفعم بالحماس.

يقول عنك الفلك إنك مرح ومثير وحنون وأحيانا لعوب، كما تصبح تنافسيّاً في البحث عن محبة الآخرين. لقد خلقت من أجلك الرومانسية، لكنك في المقابل لست صاحب روح رياضيّة، إذ أنك تُثار بسهولة، ولديك فطرة للتحدي والغزو الرومانسي.

ومن خلال حساباتي الفلكية، فطباعك تقول إنك عدوانيّ في علاقات الحب بما يخص جذب المحبوب، كما لديك ميل خطير للحب من النظرة الأولى، أو على الأقل فأنت أسرع من معظم الناس فيما يخص الميل العاطفي.

إلى حد الآن، وفي هذا السن، تبقى شابا عفويا غير مستقر، وقلقا نوعا ما في علاقات العمل الفنية طويلة الأمد، إذ أن طبيعة شخصيتك نافذة الصبر ومهملة أحيانا.

خلال هذه السنة، عشت أصعب اللحظات في حياتك، وهو ما سبق لي التنبؤ به، وقد حذرتك قبل أكثر من سنة من الوقوع ضحية لبعض المؤامرات والحساد، لكن لا تخف فموعد الفرحة قادم والفرج في الأفق، ليصبح كل ما حدث لك مجرد سحابة صيف وستعود أكثر قوة بعد معانقة الحرية.. واعلم أنك ستغادر “باريس” قريبا.

وبنفس نبرة التحذير السابقة، أقول لك إنك ستتمكن من الوصول إلى جذور مشكلة نفسانية كانت تؤرقك، وتسبب لك ألما عميقا، لكن صفحتها ستطوى إلى الأبد، إذ ستجد نفسك أكثر صفاء ومعرفة.. وهنا أنصحك بألا تستغرق الوقت الكافي لوضع الخطط للمستقبل البعيد، فأنت تريد أنت تعيش ساعتك، لكن ابق حذرا ومحترسا من ذئاب تراقب خطواتك وتخطط للإيقاع بك من جديد.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية