الخطابي يحذر عثمان الفردوس: في سنة 2019 استعد للأسوء!

كشك | 12 أغسطس 2017 على 10:53 | آخر تحديث 12 أغسطس 2017


242

تعتبر سنة 2017 ذهبية، بل سنة مصيرية، ستغير مجرى حياتك وتجعلك تنطلق إلى فترة مختلفة جدا عما كنت تعيشه قبل اليوم، حيث ستباشر سنة لن تنساها مدى الحياة.

2017 هي نقطة الانطلاق والحظوظ، حيث الفرص متوفرة وأجواء التفاؤل تدور حولك، غير أنك سوف تعاني في الربع الثالث من السنة من بعض التقلبات على الصعيد المهني، وهناك قرارات مصيرية إما بصعود أسهمك، أو بتغيير في الموقع الذي تشعله..  وقد ترضى بشروط ستزعجك وتكون الخيارات السريعة غير متوفرة لديك.

وتشير الدراسات الفلكية لأرقامك الخاصة، إلى أنك سوف تجد نفسك هذا العام أمام قرار عاطفي إيجابي، إما الارتباط الثاني أو الاستقرار وترميم علاقتك مع شريكتك وهناك فرص ينبغي استغلالها الوقوف  مليا عندها، فالحظوظ الحالية متوفرة وقد يلوح في الأفق عداوة أو غيرة من المحيطين بك، عليك توخي الحذر خلال شهر يوليوز بالتحديد.

طموحك كبير ورغبتك في السلطة أكبر، كما أن مهنتك مهمة جدًّا بالنسبة إليك، حيث تستثمر فيها الكثير وتتوقع منها الحصول على امتيازات. كل ذلك متاح لك الآن، لأنك شاب مجتهد وجدير بالثّقة..، وإن كنت تسعى منذ الآن في تولي المسئولية والقيادة معا، وبالتالي، يقول الفلك، إن ذلك سيكون خلال هذه السنة أو حتى مطلع العام المقبل في المتناول،  إذ أن صعودك إلى القمة سيكون بطيئا ولكن بخطوات ثابتة وراسخة.

المعطيات التي درستها من خلال قراءة في خريطتك الفلكية، تشير إلى بعض  التقلبات والتشويش في الوزارة، كما أن هناك توترات عاطفية، وخيبات وردات الفعل القاسية التي قد تؤدي بك إلى حرمان أو قطيعة أو برود، وقد تلجأ إلى تغيير الإقامة أو الانطوائية، وكلاهما لا يجدي نفعا، إلا أن الربع الأخير من السنة ينبئ بارتياح إيجابي مهم بالنسبة لك.

ابتداء من شهر غشت المقبل، يجب أن تخفف من اندفاعك وشغفك، حتى لا تحطم ما بلغته في الأشهر الأولى من السنة، إذ من اللازم والضروري أن تصون ممتلكاتك ومكاسبك..

إن ما يميزك في هذه الفترة هو حماستك الشديدة، وميلك إلى التحديات وجرأتك وحتى انجرافك حول العواطف والانفعالات، وهنا ينصحك الفلك باعتماد التريث قبل اتخاذ أي قرار ابتداء من منتصف غشت تقريبا، فهناك بعض القرارات الفجائية والتغييرات والتبديلات والعمليات المالية … لذلك انتبه حتى لا تدفع الثمن غاليا نتيجة هذه التصرفات فتقع ضحية فخ أو أكثر. انتبه أيضا لأشخاص محتالين يصورون لك الأمور على غير حقيقتها ولا يعطون أهمية للأخلاقيات، وابق حريصا على بعض الصداقات ولا تعرضها للخطر. كما ينصحك الفلك أيضا بالتحفظ وعدم التعبير عن عواطفك وأفكارك بصورة متسرعة في هذا الوقت، فهذه السنة ليست سنة كلاسيكية، بل تحمل في طياتها رياح التغيير وفي بعض الأحيان الاهتزازات  حيث سيصل رقمك الفلكي في سنة 2019 إلى رقم أربعين سنة بمعني يكن رقمك الفلكي هو 16 الذي هو رقم النحس والسقوط الفشل .

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية