الخلفي يعترف بالصراع الداخلي للبيجدي: لن نغطي الشمس بالغربال

كشك | 15 يوليو 2017 على 16:50 | آخر تحديث 15 يوليو 2017


285

اعترف مصطفى الخلفي عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، اليوم السبت 15 يوليوز 2017، بوجود صراعات داخلية داخل حزب العدالة والتنمية منذ إعفاء عبد الاله بنكيران من رئاسة الحكومة وتعويضه بسعد الدين العثماني، مشددا على أن من يقول غير ذلك كمن يحاول تغطية الشمس بالغربال.

وقال الخلفي للصحفيين خلال مشاركته في الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني: “نعم هنالك اختلافات وتباين في الرؤى وفي التقدير وفي  وجهات النظر، وهذا شيئ لا يمكن أن نخفيه هنالك نقاشات قد تكون في بعض الحالات نقاشات حادة”.

واستدرك الخلفي قائلا أن “الحديث عن انقسامات مجرد  آماني عند البعض نحن حزب متماسك”، مشيرا إلى أن عقد دورة استثنائية لبرلمان الحزب تأتي في ظروف خاصة لـ”رفع جاهزية الحزب للمؤتمر وهناك الحاجة إلى نقاش، وعلى الحزب تعزيز تماسكه”.

ويعرف حزب العدالة والتنمية الذي سيعقد مؤتمره الوطني الثامن في دجنبر المقبل انقساما غير مسبوق، وهو ما ظهر جليا في تصريحات قيادات الحزب، المنقسمة إلى تيارين الأول يساند عودة بنكيران إلى الأمانة العامة من بوابة تعديل القانون الأساسي للحزب في مادته السادسة عشر والثاني يرفض تغيير القوانين على مقاس الأشخاص وإدخال الحزب في خانة الزعامات الخالدة.

وسيكون عليه في حالة انتصار تيار بنكيران تعديل المادة 16 من القانون الأساسي لحزب العدالة والتنمية التي تنص على أنه لا يمكن لعضو أن يتولى إحدى المسؤوليات الآتية (الأمين العام، رئيس المجلس الوطني، الكاتب الجهوي، الكاتب الإقليمي، الكاتب المحلي) لأكثر من ولايتين متتاليتين متكاملتين.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية