الخليع يُحمل المسافرين مسؤولية اختلال حركة القطارات بالبيضاء

كشك | 13 يوليو 2017 على 15:20 | آخر تحديث 13 يوليو 2017


130

حمل المكتب الوطني للسكك الحديدية، مسؤولية توقف القطار الذي يربط بين الجديدة والدار البيضاء، بمدخل محطة الدار البيضاء المسافرين، صباح يومه الخميس 13 يوليوز 2017، للمسافرين الذين كانوا على مثنه.

وأوضح بلاغ المكتب الوطني للسكك الحديدية، توصلت جريدة “كشك” بنسخة منه، أن القطار توقف لمدة 10 دقائق بمدخل محطة الدار البيضاء المسافرين، وذلك في انتظار إفراغ السكة بسبب بعض الأشغال الجارية، قبل يقوم بعض المسافرين بإطلاق إشارة الإنذار من داخل القطار، كما قام نحو  10 منهم بالنزول إلى السكة والإعتراض على سير القطار، رغم كونه كان على وشك تابعة السير.

وأضاف البلاغ، أن هذا الاعتراض أحدث اضطرابا في حركة سير القطارات، كما قام بتأخير القطارات الموالية له، وحركة الأخرى القادمة من أو المتوجهة إلى الدار البيضاء المسافرين.

كما أكد البلاغ، أن السلطات الأمنية تدخلت لفضّ الاحتجاج، وإعادة حركة سير القطارات إلى طبيعتها حوالي الساعة الـ 10 و 35 دقيقة.

وكانت خطوط قطارات المكتب الوطني للسكك الحديدية على مستوى الدار البيضاء، شهدت ارتباكا كبيرا صباح اليوم الخميس، بعد أن توقف قطار بسبب عطب تقني لأزيد من ساعتين ما آثار غضب واستياء المسافرين.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية