الدرك يتدخل لمنع إقامة “شرع اليد” ضد مثليين بالدارالبيضاء

كشك | 26 أغسطس 2017 على 17:14 | آخر تحديث 26 أغسطس 2017


233

حال تدخل عناصر الدرك الملكي بمنطقة الدروة، نواحي مدينة الدارالبيضاء، دون إعادة سيناريو تطبيق “شرع اليد” الذي شهدته مجموعة من المدن المغربية أخيرا، إذ عمد عدد من الأشخاص خلال بحر الأسبوع الحالي إلى الاعتداء على شابين مثليين بعد اتهامهم بالقيام بفعل فاضح بالشارع العمومي.

وحسب ما نشرته جريدة “آخر ساعة” في عددها الصادر نهاية الأسبوع الجاري،فقد قام مجموعة من الأشخاص بتجزئة السعادة وسط الدروة، بالتجمهر حول شخصين بحجة أنهما كانا يتبادلان القبل، لتتطور الأمور ويقوم البعض برميهم بالحجارة، في دعوة واضحة إلى إقامة شرع اليد عليهما، قبل أن يتدخل أشخاص ويخطروا عناصر الدرك الملكي الذين حلوا بعين المكان.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن رجال الدرك قاموا باقتياد الشابين المثليين إلى مقر سرية الدرك للاستماع إليهم في محضر رسمي، واستنادا إلى المعطيات المتوفرة فإن المثليين حلوا بالمنطقة لزيارة قريبة لهم، قبل أن يخرجوا إلى الشارع للتجول وهما مشتبكا الأيادي ما أثار حفيظة مجموعة من الأشخاص الذين ارتأوا تطبيق قانون الشارع على غرار ما وقع في عدد من مدن المملكة، كانت آخرها مدينة أكادير.

وأحالت عناصر الدرك الملكي الشابين على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية برشيد بتهمة “الإخلال بالحياء العام”، في انتظار الاستماع إليهم، دون اعتقال أي شخص من المجموعة التي عمدت إلى إقامة “شرع اليد”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية