الدكاترة المعطلون: الداودي أقصانا من التوظيف ولم يراع فقرنا

كشك | 11 أغسطس 2017 على 13:16 | آخر تحديث 11 أغسطس 2017


472

أكد الدكاترة المعطلون المنتمين إلى التنسيقية المغربية للدكاترة المعطلين،  أنهم سيدخلون في نضال غير مسبوق ولو على حساب أرواحهم، مستغربين كل الاستغراب تخصيص مناصب خيالية للموظفين في إطار التحويل وإقصاء المعطلين الذين أشرفوا على سن الأربعين، بالرغم من انتمائهم لعائلات جد فقيرة.

 

وانتقد الدكاترة المعطلون، في بيان لهم توصلت جريدة “كشك” الإلكترونية بنسخة منه، ما سمّوه “سياسة الإقصاء الذي بدأه لحسن الداودي وزير التعليم السابق، والمتمثلة في تخصيص مناصب للدكاترة الموظفين في إطار التحويل والمقدرة بـ 700 منصب، وكذلك مرسوم التقاعد مع طلبة سلك الدكتوراه في حدود 300 منصب، أضف إلى ذلك المذكرة بتاريخ 22 يونيو 2017 والقاضية بإقصاء الدكاترة المعطلين في مقابل  إلحاق ووضع أساتذة التعليم الثانوي رهن إشارة الجامعات”.

ووصف الدكاترة المعطلون، تخصيص وزارة التعليم لـ 400 منصب لهم،  بـ”أكبر مغالطة للرأي العام الوطني” مبرزين أن هذه المناصب يدخل فيها التقنيون والإداريون والممرضون والأطباء وليست مخصصة لدكاترة التعليم العالي فقط .

ويطالب الدكاترة المعطلون كل الجهات المسؤولية إلى ضرورة التعجيل بعقد حوار جاد ومسؤول من أجل حلحلة ملف عطالة الدكاترة المعطلين، مشيرين إلى أنهم سيخوضون اعتصاما مفتوحا أمام وزارة التعليم العالي.

وأكد الدكاترة المعطلون، أنهم مستعدون لأي مقاربة تشاركية لحل هذا الملف، داعين كافة المسؤولين إلى التجاوب مع مراسلاتهم التي التمسوا من خلالها فتح باب الحوار، مستغربين في الآن نفسه تجاهل المسؤلين للخطاب الملكي السامي الذي دعا إلى الاستماع للمواطنين  وحل مشاكلهم.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية