عبد السلام أحيزون في ضيافة الرئيس الإيفواري

كشك | 13 أكتوبر 2017 على 13:51 | آخر تحديث 13 أكتوبر 2017


198

استقبل الرئيس الإيفواري، الحسن واتارا، مساء الخميس 12 أكتوبر بأبيدجان، رئيس مجلس الإدارة الجماعية لمجموعة (اتصالات المغرب) عبد السلام أحيزون.

 

بلاغ للرئاسة الإيفوارية، أفاد أنه خلال هذا اللقاء، أطلع أحيزون الرئيس الإيفواري على “الأشواط التي قطعتها” مجموعة (اتصالات المغرب) منذ بضع سنوات، ولاسيما في منطقة غرب إفريقيا.
وفي هذا الصدد، أكد أحيزون للرئيس الإيفواري، أن المقاربة الإفريقية لمجموعة اتصالات المغرب، تتماشى بشكل تام مع الرؤية المتبصرة للملك محمد السادس الذي يعمل بشكل موصول من أجل إقلاع قارة إفريقية معتمدة على وسائلها وإمكانياتها الخاصة من أجل ضمان رفاهية الساكنة.
وأكد أحيزون من جهة أخرى أن مجموعة (اتصالات المغرب) عبأت استثمارات “ضخمة” بكوت ديفوار، بغرض جعل خدمات الاتصالات متاحة للساكنة ولمقاولات البلد، بما يمكنها من الولوج للمعرفة والتكوين ويجعلها قادرة على تلبية الحاجيات التي يتطلبها الاقتصاد العالمي والعولمة في الوقت الراهن.

كما تطرق إلى اختيار أبيدجان من أجل إطلاق الحملة المؤسساتية الأولى لاتصالات المغرب، وهي حملة “تنسيق واندماج وتضامن”.

ويعزى هذا الاختيار أولا، إلى كون فرع اتصالات المغرب في أبيدجان “دينامي جدا”، وثانيا، إلى كون الموقع الجغرافي لكوت ديفوار يجعل من عاصمتها الاقتصادية قادرة على أن تكون “قطبا” بالنسبة للمنطقة.

وأضاف أنه لهذا الغرض، فإن جميع الكابلات والليف البصري الذي تطوره اتصالات المغرب، ستكون في اتجاه أبيدجان وكذا في اتجاه بلدان أخرى بالواجهة الأطلسية، قبل أن تمتد في ما بعد نحو أوروبا عبر كابل تحت- بحري لليف البصري.

وجرى هذا اللقاء بحضور وزير البريد والاتصال والاقتصاد الرقمي، الناطق باسم الحكومة، برونو نابانيي كوني.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية