الرابطة المحمدية للعلماء تُكرم المهدي قطبي وعبد الحق الخيام

كشك | 19 يوليو 2017 على 14:54 | آخر تحديث 19 يوليو 2017


100

نظمت الرابطة المحمدية للعلماء، زوال أمس الثلاثاء بمدينة سلا، حفل التميز لسنة 2017، فوج “الجمال”، تتويجا لأطفال وحدة “الفطرة” المميزين خلال هذه السنة، وتكريما لعدد من الشخصيات البارزة التي بصمت بعطاءاتها، وإنجازاتها مختلف المجالات .

في هذا الصدد قالت عزيزة بزامي، مديرة وحدة “الفطرة”، بالرابطة المحمدية للعلماء، في كلمة بالمناسبة، إن “حفل التميز خطوة نهدف من خلاله الاعتراف بالشخصيات المغربية المتميزة، والبارزة التي بصمت بإنجازاتها مختلف المجالات الفكرية، الإعلامية، الفنية، الثقافية، والاجتماعية، والأمنية”.

وأكدت بزامي أن ” الحفل يعد مناسبة للاعتراف بوجوه مغربية آمنت بالتميز، والجودة والابتكار والابداع في مجال نشاطها، وأسهمت بعطاءاتها في إحداث الأثر الايجابي في المجتمع المغربي”، مشيرة إلى أن “هذه الشخصيات تعد نبراسا تهتدي به الأجيال المقبلة، والتي لا تدخر الرابطة المحمدية للعلماء عبر وحدة “الفطرة” في تكوينهم، وتأطيرهم ليكونوا خير خلف لخير سلف”.

 

وضمت لائحة الشخصيات المكرمة، كل من أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، في المجال الديني، والذي اختاره براعم وحدة “الفطرة”، كرجل آمن بمشروع ريادة الناشئة والشباب، فوفر الوسائل والإمكانات من أجل خدمة هذا المشروع المجتمعي الكبير.

وفي المجال الأمني، تم اختيار عبد الحق الخيام، رئيس المكتب الفيدرالي للأبحاث القضائية المعروف اختصارا بـ”البسييج”، لجهوده في التصدي للخلايا الارهابية، وإفشال المخططات الارهابية التي تستهدف المملكة.

أما في المجال الفني، فقد اختار أطفال وحدة “الفطرة” تكريم المهدي قطبي، مدير مؤسسة متاحف المغرب، كما تم اختيار أمينة العراقي، باحثة وطبيبة في مجال السلوكيات الخطرة، الى جانب الاعلامي محمد البوكيلي، كأول مدير لإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم “السادسة”.

على صعيد العمل الاجتماعي، اختيرت ثريا الطويل، إطار بمؤسسة محمد الخامس للتضامن، كما تم اختيار محمد بلكبير، رئيس مركز الدراسات والأبحاث في القيم بالرابطة المحمدية.

الحفل عرف أيضا تكريم عدد من أطفال وحدة “الفطرة” المميزين خلال هذه السنة، والذي جاء انتقاؤهم، بحسب الورقة التأطيرية للقاء، بناءا على جدهم واجتهادهم خلال سنة 2017، ومواظبتهم على حضور مختلف أنشطة الوحدة، والإسهام بفعالية في نجاحها.

يذكر أن جائزة التميز انبثقت من داخل وحدة “الفطرة” للناشئة بالرابطة المحمدية للعلماء، في محاولة للتأسيس لثقافة الاعتراف.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية