الرباح يكذب كتائب بنكيران بخصوص بلاغ “منع مسيرة الحسيمة”

كشك | 20 يوليو 2017 على 15:02 | آخر تحديث 20 يوليو 2017


2006

فضح عزيز الرباح، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بنكيران ومن معه، الذين استغلوا فرصة عدم حضور أي عضو يمثل “تيار الزعيم”، في اجتماع الأغلبية الحكومية الأخير لمنح الداخلية “تزكية” منع مسيرة 20 يوليوز بالحسيمة.

 

ونشر عزيز الرباح الوزير في حكومة العثماني، وأحد المغضوب عليهم من طرف تيار بنكيران، قبل قليل، تدوينة على حسابه الشخصي يرد فيها بقوة على أسئلة وتدوينات “كتائب بنكيران”، حيث أكد من خلالها أن حضور العثماني والرميد جاء بتكليف من الأمين العام والأمانة والعامة.

 

وقال الرباح في تدوينته: “اتصل بي كثيرون يستفسرون عن بلاغ الأغلبية هل وافق عليه الحزب بعدما نشر في بعد المواقع أو التدوينات أن الحزب لا علاقة له به.. فكان ردي أن الأخ العثماني مكلف من الأخ الأمين العام والأمانة بتمثيل الحزب في الأغلبية.. كما الأخ الرميد تم تكليفه أيضا من طرف الأخ الأمين العام للحضور مع الأخ العثماني بتمثيل الحزب”.
كما طالب الرباح الذي يتعرض في الأيام الأخيرة لحملة قوية من طرف “تيار بنكيران”، بضرورة الالتزام بقرارات الحزب كيف ما كانت.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية