الرضاعة الطبيعية.. مفيدة للأم قبل الطفل! لنتعرف على فوائدها

كشك | 10 يوليو 2017 على 11:06 | آخر تحديث 10 يوليو 2017

من طرف:


64

كشفت دراسات حديثة نشرتها كلية الطب في جامعة “جاغيلونيان” في بولندا عن الفائدة الإيجابية للرضاعة الطبيعية في رفع نسبة معدل الذكاء للأطفال الذين يتغذّون بحليب الأم لمدة تصل إلى 3 أشهر حيث يتمتعون بمعدل ذكاء يزيد بـ 1ر2 نقطة عن الأطفال الذين يتناولون الحليب الصناعي.

وأشارت الدراسة الى أن الأطفال الذين يتناولون حليب الأم لستة أشهر سجلوا معدل ذكاء أعلى بفارق 6ر2 نقطة، فيما سجل الأطفال الذين يتغذون بحليب الأم لأكثر من ستة أشهر فرقاً بـ 8ر3 نقطة ما يشير إلى ارتباط طول مدة الرضاعة الطبيعية بارتفاع معدل الذكاء .

وتأتي هذه النتائج تأكيدا للدراسات السابقة التي أشارت إلى ارتباط الرضاعة الطبيعية بارتفاع مستوى الوظائف الفكرية لدى الأطفال بحيث استندت الدراسات إلى بحوث واسعة حول الرضاعة الطبيعية أجريت على حوالي 14 ألف طفل تمت مراقبة نموهم الفكري على مدى 3 سنوات.

كم تستمر عملية الرضاعة؟

تنصح منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية للطفل حتى عمر 16 شهرا، وتنصح أيضا بإطعام الطفل ابتداء من عمر أربعة أشهر. فترة الرضاعة للطفل هي ليست ثابتة وتعتمد على الأم وثقافتها وعلى البلد، مثلا في وسط افريقيا ترضع الأم الطفل لغاية 53 شهرا، أي نحو أربعة سنين ونصف، فيما يبلغ معدل فترة الرضاعة في العالم نحو 30 شهرا. أما الأمهات أنفسهن، فتعتبر الرضاعة الطبيعية هامة بالنسبة لهن، وذلك لأن نسبة الإصابة بسرطان الثدي أقل كثيرا بين النساء اللاتي أرضعن أولادهن رضاعة طبيعية.

فوائد حليب الأم

ينصحون الأطباء ومنظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية للطفل حتى عمر 16 شهرا وذلك لـكونه:

*يدعم الطفل بالمواد الغذائية اللازمة خلال الأسابيع الأولى ويحميه من أمراض الجهاز الهضمي.

*يسهل عملية الهضم للطفل ويحميه من مخاطر الإسهال.

*يقوي مناعة الطفل ضد الأمراض وضد الحساسية.

*يحسن عملية مضغ الطعام وبناء الفك للطفل

الرضاعة الطبيعية وعلاقتها بسلوك الأطفال

ربطت دراسة علمية بريطانية حديثة بين التأثير الإيجابي للرضاعة الطبيعية وسلوك الأطفال، حيث أثبتت أن الأطفال الرضع الذين تغذوا على حليب الأم حتى عمر ستة أشهر على الأقل يصبحون أفضل سلوكا من غيرهم في المستقبل. وقد شملت الدراسة 1500 طفل تتراوح أعمارهم بين 7 و 11 عاما.

وذكر تقرير نشرته صحيفة Daily Mail البريطانية أن الباحثين توصلوا إلى أن الأطفال الذين رضعوا رضاعة طبيعية لمدة شهر واحد أو أقل، هم أكثر عرضة للمشاكل السلوكية بمقدار الضعف عن أولئك الذين رضعوا رضاعة طبيعية حتى ستة أشهر.

كما أن الاضطرابات السلوكية التي تظهر في الطفولة قد تؤدي إلى السلوك العنيف، وربما تؤثر على العملية التعليمية، والعلاقة مع الأقران، مما قد يسبب ضعف الثقة في النفس والمشكلات السلوكية الأخرى.

يشار إلى أن منظمة اليونيسيف أفادت بإمكانية الحد من بدانة الأطفال والإصابة بالأمراض المعدية بصورة كبيرة إذا ما قرر عدد أكبر من الأمهات إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية تعتمد على حليب الأم الغني بالفيتامينات والمواد الغذائية المهمة والدهون والأحماض الأمينية المفيدة لنمو الطفل والسكريات التي تزوده بالطاقة، بالإضافة إلى النوكليوتيد المهمة في بناء الخلايا و في بناء الـ (DNA).

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية