الروخ يكشف لـ”كشك” تفاصيل عن سيتكوم “الخاوة”

كشك | 2 يونيو 2017 على 12:15 | آخر تحديث 8 يوليو 2017

من طرف:


36

يتابع المشاهد المغربي خلال هذا الموسم من شهر رمضان سيتكوم “الخاوة” على القناة الثانية، وهو من إخراج ادريس الروخ الذي سبق وأن راكم مجموعة من التجارب فيما يسمى بجنس “السيتكوم” بعد “ياك حنا جيران” في جزأيه الأول والثاني، و”لوبيرج” الذي عرف نسب مشاهدة عالية السنة الفارطة.

“السيتكوم” الذي دخل إلى المغرب في سنوات التسعينات وتعود عليه المشاهد المغربي، يتطلب عدة أدوات للاشتغال، عن ذلك يقول الممثل والمخرج ادريس الروخ في تصريح خص به جريدة “كشك” الإلكترونية، “في الخاوة” اشتغلنا بطريقة مغايرة تعتمد على نوع من الشخصيات التي تدخل البهجة والفرحة على المشاهدين من جهة، ومن جهة أخرى نعالج مجموعة من المواضيع التي لها علاقة بالمرأة والرجل، الإرث، والعمل…”.

وأضاف المتحدث ذاته، أن “تراكم مجموعة من التجارب في السيتكومات (ياك حنا جيران بجزأيه الأول والثاني، لوبيرج) لا يمكن إلا أن ينتج رؤية مختلفة سواء في طريقة التقاط الصورة، أو إدارة الممثلين بعيدة عن الفوضى والارتجالية والنمطية”.

وعن اختيار مدينة آسفي لتصوير سيتكوم “الخاوة”، أردف الروخ بالقول، “هي اختيارات موضوعية معروفة، فآسفي مدينة جميلة معروفة بصناعة الخزف والسيراميك وبإتقانها لهذه الحرفة، وفي نفس الوقت تتمتع المدينة بطابع مغربي خاص غني ومتنوع كفن العيطة”.

الروخ أوضح أن الرسالة التي نود تمريرها من خلال “الخاوة”، تبرز في “مهما نواجه المشاكل والاختلافات التي يكون سببها الإرث أو اختلاف العقليات والتصورات وجب الحفاظ على العائلة لأنها أساس المجتمع المغربي”.

جدير بالذكر أن  سلسلة “الخاوة”  هي من بطولة كل من كمال كاظيمي، عزيز حطاب، دنيا بوطازوت، بديعة الصنهاجي، محمد الخياري، سعاد حسن، ليلى لحديوي، سكينة درابيل ورشيد رفيق.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية