السبب الحقيقي لتهديد ماء العينين باعتزال العمل السياسي..!

كشك | 17 يوليو 2017 على 13:52 | آخر تحديث 17 يوليو 2017


343

هددت آمنة ماء العينين، النائبة البرلمانية وعضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أمس الأحد، باعتزالها العمل السياسي، وذلك في تدوينة على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي.

وربطت ماء العينين اعتزال العمل السياسي، بالحكم بالسجن على عناصر من “كتائب البيجيدي” المشيدين بالإرهاب، إلا أن مصدر ا مطلعا  كشف الحقائق التي أخفتها القيادية المعروفة بولائها لبنكيران، وراء تدوينتها.

 

وحسب المصدر ذاته فإن ماء العينين تأثرت بسبب انهزام تيار بنكيران في معركة المجلس الوطني الأخيرة، التي أكدت توغل تيار العثماني في مؤسسات الحزب، مقابل تراجع كبير في شعبية بنكيران، مع العلم أنها نشرت التدوينة بعد أيام من الحكم على المشيدين بمقتل السفير الروسي، وبعد ساعات فقط من إسدال الستار على الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للحزب.

 

وأوضح المصدر ذاته المقرب من كواليس البيجيدي، إن ماء العينين تأثرت بشدة مباشرة بعد الدورة الاستثنائية لبرلمان الحزب، حيث  كانت تترقب أن يكون هناك إجماع على ولاية ثالثة “للزعيم” بنكيران، الذي دافعت عنه بشراسة في معركته لاستعادة “الشرعية” التي فقد جزء منها بعد الانشقاق التي يشهده الحزب، منذ إعفائه من تشكيل الحكومة وتعيين العثماني مكانه.

 

وأضاف أن ماء العينين تفاجأت بمستوى توغل تيار العثماني ومن معه من وزراء وقياديين بالحزب، في مؤسسات الحزب، وخصوصا المجلس الوطني، حيث بدا خلال اللقاء الأخير أن بنكيران لم يعد مرغوبا فيه على رأس الحزب.

 

وأشار إلى أن حديثها عن اعتزال العمل السياسي في التدوينة السالفة الذكر، لا علاقة له بموضوع التدوينة بل بما سبق ذكره.

 

وتجدر الإشارة إلى أن آمنة ماء العينين، تم رفضها من الأمانة العامة، من طرف وزراء وتيار العثماني بطريقة مهينة، ما أثر بشكل كبير على تدويناتها وخرجاتها في الآونة الأخيرة، حيث رفعت من إيقاع هجماتها على العثماني ومن معه.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية