السليمي: حكومة العثماني لم تستوعب رسائل الخطاب الملكي

كشك | 4 أغسطس 2017 على 20:24 | آخر تحديث 4 أغسطس 2017


412

أكد الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي منار السليمي، أن حكومة سعد الدين العثماني لم تستوعب الرسائل التي جاء بها الخطاب الملكي، وذلك تعليقا على الإجراءات الاستعجالية التي أعلنت عنها الحكومة يوم أمس الخميس في اجتماعها الأسبوعي.

وقال السليمي إنه “من الواضح جدا أن حكومة العثماني بوزرائها ومكوناتها الحزبية من الأغلبية لم تستوعب رسائل الخطاب الملكي لعيد العرش”، مضيفا أن خروج مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، وإشارته إلى أن المجلس الحكومي المجتمع  ناقش مضامين الخطاب الملكي وإجراءات تنزيله “،يُبين بوضوح أن الحكومة وأحزابها تريد فهم الخطاب الملكي بطريقتها الخاصة”.

وأوضح المحلل السياسي أن الغريب في الأمر هو أن “يعلن الناطق الرسمي أن الحكومة بصدد اتخاذ مجموعة إجراءات لتنزيل الخطاب الملكي”، متسائلا “فمتى اجتمعت الحكومة ؟ وهل يمكن بهذه السرعة أن تجد الحكومة إجراءات علاج الأزمة المعلن عنها في الخطاب الملكي ؟!”.

واعتبر السليمي أن الغرابة تزداد لما يعلن المجلس الحكومي “إنه سيشرع في تحديث مراكز الاستثمار وهو بصدد تشكيل لجنة لذلك، وأن الحكومة بصدد بحث ملف الحكامة وإصلاح الإدارة وتبسيط المساطر، ألا يعلم السيد رئيس الحكومة أن إجراء تبسيط المساطر يتردد منذ ازيد من 20 سنة ؟وأن قاعدة عرف تشكيل اللجن تنتج الفراغ ؟ هل فعلا هذه هي الإجراءات الاستعجالية المطلوبة ؟ وهل سقف الحكومة ومكوناتها الحزبية عاجز إلى هذه الدرجة عن إنتاج مبادارات وسياسات من شأنها أحداث أثر سريع في المجتمع ؟”.

وأشار السليمي إلى أن الشعب المغربي كان ينتظر من رئيس الحكومة وبعض وزارءه “تقديم استقالتهم أو طلب إعفاىهم”.

وخلص السليمي إلى أن المغرب “يحتاج إلى حدث كبير بعد الخطاب الملكي لايخرج عن أحد السيناريوهات بقدر حجم الازمة : أولها حكومة وحدة وطنية لتدبير وإدارة الأزمة ،ثانيها، تعديل حكومي واسع يشمل القطاعات التي لها علاقة بما وقع في الحسيمة ومناطق أخرى؟ تعديل يكون مرفوقا بحملة تطهير واسعة لتطبيق مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة ومبدأ عدم الإفلات من العقاب”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية