السياحة تُسهم بـ 6.6% في الناتج الداخلي للمغرب سنة 2016

كشك | 21 أكتوبر 2017 على 13:46 | آخر تحديث 21 أكتوبر 2017


99

أظهرت نتائج الحساب التابع للسياحة لسنة 2016، ارتفاعا في الناتج الداخلي الإجمالي لنشاط القطاع السياحي بنسبة %5 مقارنة مع سنة 2015، وتجدر الإشارة إلى أن مساهمة السياحـة الداخليـة والمصدرة عرفت تحسنا مستمرا.

وحسب بلاغ للمندوبية السامية للتخطيط، فقد بلغت قيمة الاستهلاك الداخلي للسياحـة 1 114,8 مليار درهم سنة 2016 عوض 110,3 مليار درهم سنة 2015، محققة بذلك ارتفاعا قدره %4,1. وذلك نتيجة لتحسن الاستهلاك الداخلي للسياحة المستقبلة بنسبة %2,5 منتقلا من 75,4 مليار درهم سنة 2015 إلى 77,3 مليار درهم سنة 2016 واستهلاك السياحـة الداخليـة والمصدرة2 بنسبة 7,4 % منتقلا من 34,9 مليار درهم سنة 2015 إلى 37,5 مليار درهم سنة 2016.

و في هذا السياق، تراجعت حصة الاستهلاك الداخلي للسياحة المستقبلة، في الاستهلاك الداخلي للسياحـة، ب 1,1 نقطة منتقلة من 68,4% سنة 2015 إلى %67,3 سنة 2016. في حين بلغت حصة استهلاك السياحـة الداخليـة والمصدرة %32,7 سنة 2016 مقابل 31,6% سنة 2015 و 6,26% سنة 2010.
و هكذا، بلغ إنتاج القطاع السياحي 100,8 مليار درهم سنة 2016 عوض 96,1 مليار درهم سنة 2015 محققة بذلك ارتفاعا بمعدل %4,9. و من جهتها، سجلت القيمة المضافة للقطاع السياحـي نموا نسبته %5,3 سنة 2016 لتبلغ 52,9 مليار درهم عوض 2,50 مليار درهم السنة الماضية.

وأخذا بعين الاعتبار ارتفاع صافي الضرائب من الإعانـــات على المنتجات السياحية بنسبة %4,1 سنة 2016، بلغ الناتج الداخلي الإجمالي للسياحة 66,9 مليار درهم عوض 63,7 مليار درهم سنة 2015، محققا ارتفاعا قدره %5. ورغم أن وتيرة مساهمة قطاع السياحة في الناتج الداخلي الإجمالي الوطني عرفت انخفاضا مستمرا منذ سنة 2010، فإنها سجلت تحسنا في الآونة الأخيرة لتصل إلى %6,6 سنة 2016 عوض %6,5 سنة 2015.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية