الشرطة الألمانية : جرائم اللاجئين المغاربة انخفضت بنحو 50 %

كشك | 25 يوليو 2017 على 11:24 | آخر تحديث 25 يوليو 2017


71

أثبتت الإجراءات الجديدة التي باتت تتبعها أجهزة الأمن الألمانية لردع اللاجئين المغاربة، وإجبارهم على احترام القانون نجاعتها في الـ 18 شهراً الأخيرة، حيث تراجعت أعمالهم الإجرامية بشكلٍ ملحوظٍ، خصوصاً المتعلقة منها بعمليات النشل، السطو وتهريب المخدرات إلى 50 بالمائة، والتي سبق وتجاوزت أوائل سنة 2015 كل المقاييس.

وكشفت شرطة مدينة “دوسلدورف”، حسب ما أوردت صحيفة “Die Welt”، أول يوم أمس الأحد 23 يوليوز 2017، أن نسب الأعمال الإجرامية التي يقترفها المغاربة قد انخفضت بشكلٍ لافتٍ، بعدما راوحت سنة 2016 نحو 23 ألف جريمة أو جنحة. ويرجع الفضل في ذلك إلى الغارات التي يشُنها عناصر الأمن بين الفينة والأخرى على البُؤر حيث يُمارسون أنشطتهم غير المشروعة.

للإشارة، فقد ورد في تقارير سابقة للشرطة الجنائية الاتحادية الألمانية (BKA)، أن اللاجئين المغاربة يستأثرون بنسبة 29.2 بالمائة من جرائم النشل والسرقة بالإكراه في ألمانيا، ونسبة 28.3 بالمائة من جرائم السطو على الممتلكات والتزوير، 23 بالمائة من الجرائم الماسة بحُرية الأشخاص، 10.8 بالمائة من الجرائم المختلفة الأخرى، 6.6 بالمائة من جرائم ترويج المخدرات، 1.1 بالمائة من الجرائم الجنسية، ثم 0.15 بالمائة من مختلف الجرائم المُهددة لحياة الأشخاص.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية