الشرطة الإسرائيلية تمنع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى!

كشك | 14 يوليو 2017 على 20:43 | آخر تحديث 14 يوليو 2017


69

أعلنت الشرطة الإسرائيلية منع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، بعد وقوع هجوم بالرصاص فجرا بالقرب من الموقع، ما أسفر عن مقتل ثلاثة فلسطينيين وشرطيين إسرائيليين بجروح خطيرة.

وشدّدت الشرطة الإسرائيلية من إجراءاتها في القدس مع اقتراب موعد آذان الجمعة، حيث نشرت قواتها بأعداد كثيرة لتطويق مكان وقوع الاشتباك، ما دفع العديد من المصلين إلى إقامة الصلاة خارج المسجد، بما في ذلك الطرقات المؤدية إليه، وشوارع القدس والبلدة القديمة.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، فإن الرئيس محمود عباس أدان الهجوم خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتانياهو”، حيث أعرب عن إدانته الشديدة للحادث، مؤكدا حسب الوكالة “رفضه لأي أحداث عنف من أية جهة كانت، وخاصة في دور العبادة”.

من جهتها، أفادت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري أن منفذي الهجوم الذين فتحوا النار على الشرطة الإسرائيلية، ولاذوا بالفرار إلى باحة الأقصى قبل أن تقتلهم الشرطة هناك، هم محمد أحمد محمد جبارين (29 عاما)، ومحمد حامد عبد اللطيف جبارين (19 عاما) ومحمد أحمد مفضل جبارين (19 عاما)، مشيرةً إلى أن الفحص أبان أن لا ماضي أمني سابق لهم.

يُشار إلى أن معظم الفلسطينيين الذين قُتلوا نفذوا أو حاولوا تنفيذ هجمات على إسرائيليين بواسطة السلاح الأبيض، وفق المصادر الإسرائيلية.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية