الشرطة الإسبانية تقتحم بالقوة مكاتب الاستفتاء بكاطالونيا

كشك | 1 أكتوبر 2017 على 08:37 | آخر تحديث 1 أكتوبر 2017


95

اقتحمت شرطة الحرس الوطني الإسباني المرتدية لزي مكافحة الشغب، مركز اقتراع قبل دقائق من إدلاء زعيم إقليم كطالونيا “كارلس بودجمون” بصوته فيه، في استفتاء على استقلال الإقليم عن إسبانيا أعلنت مدريد أنه غير مشروع.

واستخدمت الشرطة فؤوسا لتحطيم نوافذ في مركز رياضي يستخدم كمركز للاقتراع، وفتحت بابا بالقوة في منطقة “خيرونا”، حيث أكد “بودجمون” أنه صوت في ذلك المركز في توقيت مقارب لاقتحام الشرطة له، لكنه لم يظهر في لقطات تلفزيونية للاقتحام.

وقالت وزارة الداخلية، إن الشرطة الوطنية بدأت في التحفظ على صناديق الاقتراع وأوراق التصويت من مراكز أخرى، فيما بدأ بعض الناخبين في الإدلاء بأصواتهم.

وأكد شاهد من وكالة “رويترز”، أن شرطة مكافحة الشغب اشتبكت مع ناخبين خارج مركز اقتراع في برشلونة، حيث استخدم عشرات أفراد الشرطة دروعا لدفع الناس بعيدا، بينما هتف الناخبون “نحن سلميون” و”لسنا خائفين”.

وفي مواقع أخرى في الإقليم، فتحت مراكز اقتراع أبوابها في التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (07:00 بتوقيت جرينتش) وبدأ ناخبون في الإدلاء بأصواتهم. وقال شاهد من وكالة “رويترز” للأنباء، إن شرطة مكافحة الشغب أخرجت صناديق اقتراع صادرتها من مركز اقتراع آخر في برشلونة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية