الشرطة التونسية تعتقل مولاي هشام وترحله إلى فرنسا

كشك | 8 سبتمبر 2017 على 19:00 | آخر تحديث 8 سبتمبر 2017


3821

أوقفت الشرطة التونسية، اليوم الجمعة، الأمير مولاي هشام، في مسبح فندق موفنبيك بالعاصمة تونس، ورافقته إلى غرفته لجمع حقائبه ومن ثم ترحيله إلى باريس، بحسب ما نقله موقع “تي أس آي” الجزائري.

وقال الموقع نقلا عن شهود عيان أن “الشرطة التونسية اعتقلت الأمير مولاي هشام ابن عم الملك محمد السادس من داخل مسبح فندق موفنبيك في تونس العاصمة ثم رافقته لغرفته لجمع حقائبه و بعد ذلك رحلته إلى فرنسا عبر طائرة تابعة للخطوط الفرنسية بعد نقله من مركز الشرطة إلى المطار”.

وأضاف المنبر الجزائري أن مولاي هشام حل بتونس هذا الصباح قادما من باريس، وتجاوز إجراءات المطارات بدون صعوبة.

ويعيش مولاي هشام منذ مدة في مدينة بوسطن الأمريكية ويعمل باحثا في جامعة هارفارد ويكتب مقالات من حين لآخر على الصحف الفرنسية يتطرق فيها لمواضيع الانتقال الديموقراطي والإسلام السياسي.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية