الصحافة الجزائرية تتهم رونار بسرقة “تكتيك” المنتخب الجزائري

كشك | 13 نوفمبر 2017 على 16:36 | آخر تحديث 13 نوفمبر 2017


3249

يبدو أن تأهل المنتخب المغربي لمونديال روسيا يغيظ بعض الفعاليات الجزائرية، فبعد أن عمد مغني راب جزائري لاتهام المغاربة بالسحر، ها هي جريدة الشروق الرياضي الجزائرية تتهم الدول المتأهلة للمونديال وعلى رأسها المغرب بـ “استنساخ” التجربة الجزائرية التي اعتبرتها وصفة العبور للمونديال.

 

وقد نشرت الصحيفة مقالا تزعم من خلاله أن المغرب استغل الإستراتيجية التسييرية للاتحاد الجزائري لكرة القدم، والمتمثلة حسب المقال في اعتماد المنتخب الأول على اللاعبين ذوي الجنسية المزدوجة والذين نشأوا في فرق أروبية، حيث ضم إلى صفوفه 21 لاعبا محترفا بأوروبا من أصل 23 لاعب، وهو الخبر المنافي أصلا للواقع حيث أن لائحة رونار ضمت خمسة لاعبين محليين إضافة للحارس بونو الذي نشأ في البطولة المحلية أيضا.

كما أكدت الجريدة أن المغرب لجأ لهذه السياسة التي اعتمدها المنتخب الجزائري في مونديالي 2010 و 2014 بهندسة من المدرب الفرنسي هيرفي رونار، وهو ما جعل المنتخب المغربي يتألق وينتزع بطاقة العبور للمونديال من أصعب المجموعات بالتصفيات.

ويذكر أن تشكيلة المنتخب المغربي لطالما اعتمدت بشكل كبير على اللاعبين المحترفين بالخارج، على غرار النيبت وبودربالة وصلاح الدين بصير ووليد الرگراگي وصابر وغيرهم.

 

أشرف القرشي

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية