العريفي: العرب أسياد والأكراد والفرس والأمازيغ أتباع لنا

كشك | 5 أكتوبر 2017 على 10:30 | آخر تحديث 5 أكتوبر 2017


417

أثارت تغريدة منسوبة إلى الشيخ العريفي السعودي، تم تداولها على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، غضب رواد الشبكات الاجتماعية، لما تحمله من عنصرية خطيرة.

 

وجاء في تغريدة العريفي “ولا تجادلوا أهل السنة.. المسلمين الحقيقيين هم العرب آل بيت محمد رسول الله وأما الأكراد والفرس والأمازيغ وغيرهم من العجم الذين أسلموا على أيدينا يبقوا أتباع لنا فقط..”

“شيخ الدم” العريفي، كان من أول المفتين في الجهاد في تلك البلدان العربية والإسلامية التي شهدت حراكا سلميا، قبل أن يتحول إلى ثورات مسلحة بعد فتاوى الجهاد من العريفي وأمثاله من شيوخ الدم والجهاد والقتل والتقتيل، تسببت في تدميرها، وتخريب اقتصاداتها وحضارات السنين بل والقرون، بعد أن شدت إليها أمواج الإرهابيين الذين تأثروا بتلك الفتاوى، فسفكوا فيها دماء الأبرياء، واستباحوا النساء، وقتلوا الأطفال، ودمروا فيها كل شيء جميل..

العريفي الذي افتضح أمره، نفث سمومه يمنة ويسرة نحو الفرس والأكراد والأمازيغ، ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول طبيعة مثل هذه الخرجات، وهدفها، إذ لا يمكن أن تحمل بين طياتها الكثير من العنصرية والمزيد من التفرقة في العالم الإسلامي والعربي.

الشيخ العريفي

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية