العلوي ينفي وساطته رفقه اليوسفي في احتجاجات الريف

كشك | 22 يوليو 2017 على 14:08 | آخر تحديث 22 يوليو 2017


85

نفى إسماعيل العلوي، أستاذ جامعي وسياسي ووزير في “حكومة التناوب”، خبر  وساطته رفقة عبد الرحمان اليوسفي بين الدولة وبين قادة الاحتجاجات بالريف.

وقال اسماعيل العلوي في تصريح لموقع “كشك” إن هذا “الخبر مصطنع  ولا أساس له من الصحة” مضيفا أن “هناك أناس يتمنون ذلك ولكن هذا الخبر كاذب”.

وفي تعليقه على  مسيرة الحسيمة  ليوم الخميس 20 يوليوز الجاري والتي تسببت في إصابة العشرات من عناصر الشرطة والمتظاهرين بجروح، شدّد العلوي قائلا “لا يمكن إلا أن نتأسف عن الأشخاص الذين أصيبوا في مسيرة الحسيمة، سواء من رجال الأمن  أو المتظاهرين.. وهذا يؤلم كل مواطن غيور عن أبناء وطنه”، متمنيا  أن تعود الأمور إلى نصابها.

وكانت عمالة الحسيمة ، قد أفادت في بيان لها، أن 72 رجل أمن و11 متظاهرا أصيبوا بجراح خلال االمواجهات التي وقعت بين عناصر الأمن والمتظاهرين في مسيرة الحسيمة أول أمس الخميس،  مشيرة إلى أن مجموعة من الأشخاص، تراوح عددهم بين 300 و400 شخص، حاولوا تنظيم مسيرة احتجاجية بمدينة الحسيمة رغم القرار الصادر عن السلطات المحلية بعدم السماح بتنظيم المسيرة الاحتجاجية.

وأضاف البيان أن عناصر ملثمة ضمن هذه المجموعة “عمدت إلى استفزاز القوات العمومية ومهاجمتها بالحجارة، مما أدى إلى إصابة 72 عنصرا من هذه القوات بجروح متفاوتة الخطورة، و11 شخصا من المتظاهرين نتيجة استعمال الغازات المسيلة للدموع، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات اللازمة”.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية