العماري: أرفض تأويلات المغرضين لتدوينتي حول “برنار ليفي”

كشك | 29 يوليو 2017 على 10:48 | آخر تحديث 29 يوليو 2017


67

شجب إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، كل التأويلات المغرضة التي ساقها البعض، والتي أعقبت تدوينة له، طرح فيها مجموعة تساؤلاتٍ فكرية بخصوص أفكار المُنظر “برنار ليفي”، مُركزين على ديانة هذا الأخير، على اعتبار أنه يهودي.

وذكر العماري، في حوار مع يومية “الصباح”، يومه السيت 29 يوليوز 2017، أنه “لم يتوقع أن تأخذ تدوينته عن برنار ليفي كل هذا الحجم من ردود الأفعال والتأويلات”، خاصة وأنه أحد القراء المخلصين له منذ فترة السبعينيات، والذي يطالعون كتاباته على اعتبار أنه ليس مفكراً عادياً، وكونه أحد أبرز فلاسفة الاختلاف، الذين تمكنوا لسنواتٍ طوال من نشر تحليلاتٍ عميقة للتحولات الراهنة في العالم، وفي المنطقة العربية على وجه التحديد، رافضاً أي تأويلاتٍ تربط بين وجود ليفي في طنجة بما يقع في الحسيمة.

ولم يُخف العماري أسفه للتعليقات التي أعقبت تدوينته، والتي سارت في اتجاه لم يدُر بخلده، وحمّلتها أكثر مما تحتمل،وجعلت البعض، حسب تعبيره، يعتبر أنه يتوفر على “معلوماتٍ محددة بهذا الخصوص”، وهو استنتاج غير صائبٍ، وبعيد تماماً عن الحقيقة.

تفاصيل أكثر عن الموضوع تجدونها في حوار يومية الصباح.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية