العماري: التحقيق حول الحسيمة منارة المتوسط مستمر

كشك | 16 يوليو 2017 على 20:59 | آخر تحديث 16 يوليو 2017


169

فضح إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وزراء من الحكومة، الذين وقعوا على مشروع الحسيمة منارة، ورفضوا المثول أمام اللجنة المشكلة بأمر ملكي، مؤكدا أنه حضر من جديد اليوم الأحد للتحقيق معه في هذا الصدد.

 

وقال العماري في تدوينة له نشرها على حسابه الشخصي في موقع “فيسبوك”: “عكس ما نشر بأن عملية البحث والتحري في موضوع تأخر تنفيذ مشاريع التنمية المجالية بالحسيمة قد انتهت، فإنني أؤكد أن البحث لايزال جاريا؛ حيث تمت مواصلة البحث معي هذا اليوم فيما يهم علاقة مجلس الجهة الذي أترأسه بهذا الملف..”
وأضاف الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة “كما أؤكد أنه لا علم لي بخصوص استجابة كل المسؤولين المعنيين بمنارة المتوسط لاستدعاءات اللجنة المشكلة بأمر ملكي بعد انعقاد المجلس الوزاري الأخير من المفتشيتين التابعتين لكل من وزارة الداخلية ووزارة المالية؛ إلا ما قرأته في بعض الصحف عن رفض الوزراء الموقعين على المنارة المثول أمام موظفين بمبرر أنه لا يليق بوزير أن يستمع له موظف..”، مضيفا إن “الامتثال للجنة البحث والتحري من وجهة نظري، ليس امتثالا للأشخاص مهما كانت رتبهم، بل هو امتثال للقانون”.
وشدد المحدث نفسه في التدوينة ذاتها، على حرصه على المثول الشخصي أمام اللجنة بحكم أنه من الموقعين شخصيا على منارة المتوسط، مضيفا “وبذلك أكون قد تحملت مسؤوليتي للخضوع للمحاسبة احتراما للقانون الذي يسري على الجميع.”

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية