العماري: لن يضطر مرضى السرطان للعلاج خارج الحسيمة بعد اليوم

كشك | 24 يوليو 2017 على 15:40 | آخر تحديث 24 يوليو 2017


150

​أشرف رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلياس العماري بمعية وزير الصحة الحسين الوردي على عملية تسليم المركز الجهوي للأنكولوجيا بالحسيمة للأجهزة والمعدات الطبية التي كان المركز يفتقر لها من أجل تشخيص وعلاج بعض أنواع السرطانات، وكان المصابون بها يضطرون للتوجه للعلاج إلى خارج الإقليم، تشمل تجهيز ​قاعة ​ا​لعمليات ​واقتناء​ السكانير ثلاثي الأبعاد إضافة إلى تجهيزات طبية أخرى في إطار شراكة تمويل 100 في المئة من الجهة مع وزارة الصحة.

وأوضح إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، في تصريح خص به وسائل الإعلام صباح ​يومه​​ الاثنين 24 يوليوز الجاري، عقب زيارة همت مركز الأنكولوجيا بالحسيمة، أن نسبة السرطان في شمال المغرب وبالخصوص في إقليم الحسيمة تعتبر نسبة مرتفعة​، موضحا أن انطلاق العمل بالمركز الجهوي للأنكولوجيا عام 2008، لكنه لم يكن قادرا على توفير العلاج لمختلف أنواع السرطان كما هو الحال بالنسبة لسرطان الرئة والحنجرة والأذن​ وغيرها​، بسبب افتقار المركز إلى التجهيزات الضرورية، وهو ما تم توفيره اليوم، بعد تدخل الجهة خلال السنة الماضية وتمويلها لعملية اقتناء المعدات الضرورية.

وأضاف رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ​أنه بالنظر​​ ​لحاجة ​إقليم الحسيمة ​​لجهاز الفحص بواسطة الرنين المغناطيسي​، ​فإن مجلس الجهة ​يلتزم ​بتوفير الجهاز المذكور في أقرب وقت ممكن لفائدة المرضى، معبرا عن أمله في أن يحد المركز من انتشار السرطان.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية