العماري يرثي الشاعر اليساري الراحل القيطوني في تدوينة مؤثرة

كشك | 13 يوليو 2017 على 00:14 | آخر تحديث 13 يوليو 2017


206

نشر إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، تدوينة مؤثرة يرثي فيها الشاعر اليساري الراحل علي الإدريسي القيطوني، الذي وافته المنية اليوم الأربعاء، بعد صراع طويل مع المرض.

واستهل العماري تديونته بـ “لا أعرف لماذا يعاقبنا القدر بهذه الطريقة؟ قبل أيام قليلة فقدنا أحد أعمدة القضاء الواقف والمدافعين على كرامة وحقوق الإنسان، النقيب عبد السلام البقيوي”، مضيفا “واليوم فقدنا علي الإدريسي القيطوني، شاعر من شعراء الشرارة الذي بسبب ارتباطه بالفن، شعرا وغناء وتشكيلا حوكم بـ 15 سنة سجنا. وفي نفس اليوم تحاكم سيليا الزياني، فنانة في عمر الزهور. فلماذا يعاقبنا القدر بهذه الطريقة؟ ”

وتابع رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة “علي، وطن قبل أن يكون مواطنا. علي، عنوان لرحلة العذاب. علي، محنة كبرى، لكنه ظل قيد حياته في السجن الصغير والكبير عنوانا للأمل والصمود. لا أريد ان أتكلم عن علي كيف عرفته ولا كيف فقدته. وما بين المعرفة والفقدان رحلة طويلة فيها الكثير من الذكريات الأليمة والجميلة. . تعازي الحارة للأسرة الصغيرة والكبيرة للفقيد علي الإدريسي القيطوني”.

وغادرنا اليوم الأربعاء، الشاعر والفنان علي الإدريسي القيطوني، وهو أحد المعتقلين السياسيين في مرحلة ما يعرف بـ”سنوات الرصاص”، وكان من أعمدة اليسار الجديد في المغرب ذاق مرارة الاعتقال والتعذيب والسجن، كما سبق وحوكم بـ15 سنة سجنا.

وفي السنوات الأخيرة بعد إصابته بمرض عضال تقلصت إطلالات الراحل القيطوني على رفاقه وأصدقائه الكُثُر عبر “فيسبوك”، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه كان يواجه معاناته بانحناء أحيانا، وبعناد وكبرياء في أغلب الأحيان إلى أن توفي اليوم مخلفا حزنا كبيرا وسط عائلته الصغيرة والكبيرة من أصدقاء ورفاق في النضال والفن والأدب.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية