مقاطعة العيد: القربان لله وليس للدولة وأجهزتها!

كشك | 29 أغسطس 2017 على 13:22 | آخر تحديث 29 أغسطس 2017


351

بخصوص قرار مقاطعة عيد الأضحى من طرف بعض الأسر بالحسيمة، أعتقد أن هذه المقاطعة موقف لا يجد له أي مبرر ولا يمكن اعتباره وسيلة ضغط على الدولة، القربان هو لله وليس للدولة وأجهزتها، كما أنه ليس فرضا، بل ذبح الأضحية اختياري…

لذلك سواء كان الاحتفال بالعيد أم لا، فهو لا يؤثر على الدولة ولن يؤثر على احتفال باقي المغاربة به، هذه هي الحقيقة… جل المغاربة سيحتفلون به.

لنعد قليلا إلى الوراء لتاريخ الاعتقال بالمغرب، كيف كانت تحرص النقابات والأحزاب التي يُعتقل مناضلوها على ضمان توفير أكباش العيد لأسر المعتقلين، وكان يعتبر الاحتفال بالعيد شكلا من أشكال المقاومة والنضال في وجه المخزن والاعتقال السياسي.

كان يمكن أن تكون المناسبة فرصة لإدخال بعض الفرحة على أطفال المعتقلين الذين هم في أمس الحاجة إليها في انتظار فرحة إطلاق سراح آبائهم…

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية