الفلكي الخطابي للعلالي: احذر من أن تخونك الكفاءة يا رشيد!

كشك | 23 يوليو 2017 على 10:51 | آخر تحديث 23 يوليو 2017


151

سوف تخلد إلى الراحة مباشرة بعد دخول كوكب الزهرة في برجك هذه السنة.. فربما تصلك أخبار غير سارة، بل هناك صدمة قوية قادمة.

أنت الآن تبحث عن الاستقرار الدائم، وقد تتاح لك فرص كثيرة وتفتح أمامك أبواب جديدة لكي تبرهن عن قدراتك، إلا أن هناك مخاطر تحيط بك هذه السنة، رغم أنك تصر على تجنب كل الأضرار ومواجهة الاحتكاك، بأعصاب باردة ومقاومة لكل ما يعرقل أفكارك ومشاريعك.

وتشير التوقعات الفلكية إلى أنك سوف تتخلص من ديون سابقة، مادية أو معنوية، وتفكر بمشروع كبير وبتوظيف قد يعود عليك بالربح، ما سيجعلك تتحفظ إزاء بعض ما كان يغريك قبلا، كما ستتغلب على بعض التحديات التي كانت تثير فيك الانفعال والغضب، لتشعر كما لو أنك تكتشف نفسك من جديد وربما تحاسبها بصمت، فتحاول محو الأخطاء السابقة.. وهكذا تتوصل إلى الاتزان الشخصي رغم المصاعب المحتملة والأوضاع المعقدة، والمفاجآت المربكة في بعض الأحيان.

أما النصف الأخير من السنة، فيحمل لك فرصا غنية جدا وتجسيدا لبعض الأحلام ومكافآت على جهود سابقة، كما قد يتحول أحد أحلامك إلى حقيقة بمساعدة بعض الظروف الطارئة وغير المتوقعة، والتي قد تتعلق بغياب شخص كان يعرقل الخطوات ويشوش على أعمالك. لكن نهاية السنة تحمل مصاعب كبيرة، وقد تكون استثنائية، حيث في الوقت الذي كنت تفكر فيه بالسعادة والاستقرار وتحقيق التقدم في مسارك المهني والفني، ستجد نفسك في وضع مقلق ومتأزم وتعيش على وقع الحزن والانقباض، بحيث ستخونك الكفاءة، لكي تجذب أشخاصا نافذين، حتى يتعاملوا معك من أجل إنجاح مشاريعك الفنية، وهو ما سينعكس على وضعك الاجتماعي أيضا.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية