الفلكي الخطابي للوردي: مشاكل ستعصف بزواجك ومنصبك الوزاري!

كشك | 19 يوليو 2017 على 17:25 | آخر تحديث 19 يوليو 2017


120

الأيام القادمة معدودة والصحة مشلولة والنفس مهمومة، وأنت القادم من لا شيء.. هذا قدرنا، فأنت تعيش حياتك البرجوازية اليسارية والآخر يموت لانعدام مستشفى أو حبة دواء في المناطق البعيدة.

يقول الفلك من حقك أن تعيش، ولكن ليس من حقك أن تتسبب سياستك في معاناة أناس منحوا الثقة لحزبكم. لذلك، احذر فالأيام المقبلة ستكون عاصفة، حيث هناك مشاكل كبيرة بين أجنحة الصقور ومخالب الذئاب.. وتقول حساباتي الفلكية إن ايامك معدودة، ولن أضيف أكثر.

يسيطر على حياتك ويسير برجك، كوكب عطارد الذي يجعلك محبا للدراسة والعلم، فأنت متحدث فصيح لبق ميال إلى النقد أحيانا، كما أنك شخص متميز، حسن المعاشرة قوي الحجة، ولديك مواهب كبيرة في إدارة الأعمال، بدون كلل وملل، لكن لديك عيوب من أبرزها الأنانية والوصولية ومناقشة الأمور الجانبية والثانوية، والانغماس في الملذات وعدم الاستقرار.

وحسب قراءة خريطتك الفلكية، يبدو أنه أمامك تحولات كثيرة في مجالات عدة من حياتك، وهي تغرقك في حال من عدم الاستقرار، لكن هذا لا يعني أنها سلبية، بل أنت متردد في مواجهتها.. أحلامك في متناول يدك، تشعر بها أمامك، لكن اتخاذ خطوات جريئة لبلوغها قد يبدو لك قفزة نحو المجهول. قد تحصل صعوبات أو مخاطر لكن وقعها لن يكون كما تتخوف، وستليها إيجابيات لها وقعها في حينها.

عدم الاستقرار الذي يتربص بك هذه السنة يتمحور حول الحب والشؤون العاطفية، وكذلك حول أمور تخص طبيعتك العميقة.. ولهذا احذرك، فالفلك، يقول إن علاقتك الزوجية ستمر بأزمة، والحل الوحيد أمامك لإنقاذ زواجك والحفاظ على بيتك هو ترك المزيد من الحرية لشريكتك، كي لا تمنحها الفرصة لتدمير زواجكما، فلا تحاول مقاومة رياح التغيير.

خلال هذه السنة، ستجد نفسك في مطب الاحتجاجات.. وفيات وحوادث ستجعلك في الواجهة، فيكون رأسك هو المطلوب للتنفيس عن الاحتقان. كما أن هناك بوادر لمشاريع أو صفقات غير مضمونة، سيكون لها ما بعدها، لكن إذا كنت عازما على محاربة الفساد الذي يعرفه قطاع الصحة، فهذا هو الوقت، لا تتردد، فقد تجد السند من الخصوم قبل الحلفاء.. لكن أي تهاون قد يجعلك على فوهة بركان.

في الحزب، يقول الفلك إنك بنك احتياط.. هناك من يحاول جرك للعب دور الإصلاحي، في حين تحاول أنت أن تلعب دور الإطفائي، غير أن هذا الدور لن يغذي طموحك في الزعامة يوما ما.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية