الكتاني يهاجم الرئيس التونسي والغنوشي بسبب الإرث

كشك | 16 أغسطس 2017 على 15:59 | آخر تحديث 16 أغسطس 2017


215

أثارت قضية “المساواة في الإرث بين المرأة والرجل في الميراث” بتونس، استياء الشيخ السلفي حسن الكتاني، وذلك بعد أعلن ديوان الإفتاء التونسي، صباح أول أمس الإثنين، مساندته مبادرة الرئيس الباجي قايد السبسي، بخصوص القضية المذكورة.

 

ونشر ديوان الإفتاء، بيان على صفحته الرسمية  بـ’فيسبوك’، قال فيه إن “مقترحاته (السبسي) بمنزلة دعم لمكانة المرأة، وتفعيل لمبدأ المساواة مع الرجل الذي نص عليه ديننا الحنيف”، وهو ما رأي فيه حسن الكتاني “انتهاك لشرع الله وإهانة لسنة النبي” حيث كتب في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قائلا: ” من رأى شريعة الله تنتهك وسنة نبيه تهان وأتباع دينه يشردون فلم يستنكر ذلك فهو ميت القلب”.

وهاجم حسن الكتاني، كل من الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي،  ورئيس حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشي، قائلا: ” أين الغنوشي  ونهضته مما قرره رئيسهم الضال العابث بالشرع”؟!

من جهتها، انتقدت الجمعية التونسية لأئمة المساجد، مطالبة رئيس الجمهورية التونسي، الباجي قايد السبسي، بوضع مشروع قانون يتيح المساواة في الإرث بين الرجل والمرأة عملا بمبدأ التطورات والتغييرات الحاصلة في بنية المجتمع، مشددّة على أن ذلك هو بمثابة تعطيل العمل بجزء من القرآن الكريم وأحكامه الواردة في سورة النساء، والتي تقول ” يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ ۚ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ..”.

وأوضحت الجمعية ذاتها، في بيان لها، أن المساواة في الميراث بين المرأة والرجل بتونس، هي دعوة تزعم أنها قراءة اجتهادية جديدة تراعي الوقائع والأحداث والتطورات الحاصلة، لكن الحقيقة أنّ الغاية منها هي مراعاة الحقوق التي أعطتها الاتفاقيات الدولية للمرأة ومنها اتفاقية ” سيداو ” ومحاولة تعديل النصوص الشرعية الثابتة كي تتوافق مع هذه الاتفاقيات.

وأكدت  الجمعية التونسية لأئمة المساجد، أنّه لا تغيير ولا اجتهاد مع نصوص قطعية ثابتة بخصوص قضية الإرث، مضيفة أن دعوة المساواة في الإرث تعد أيضا تعطيلا للعمل بجزء من سنة التي شرحت وفصّلت وبيّنت كلّ ما يتعلّق بأحكام الإرث في الإسلام، واتهاما صريحا لشرع الله بعدم صلاحيته لواقعنا وبظلمه للمرأة وعدم إنصافها.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية