الكنبوري:بنكيران كان قادرا على إشعال الحريق والخروج للاحتجاج

كشك | 14 يناير 2018 على 10:52 | آخر تحديث 14 يناير 2018


761

قال إدريس الكنبوري، الباحث والمحلل السياسي، في تعليق منه على “تبخيس” “تيار بنكيران” الرافض للعثماني داخل حزب العدالة والتنمية، لطريقة الأمين العام الجديد، إنهما “في السوء سواء”، مضيفا أن الفرق يكمن في أن “بنكيران كان قادرا على إشعال الحريق والخروج للاحتجاج مع الناس”.

 

وقال الكنبوري في تدوينة نشرها على حسابه في “فايسبوك” : “بعضهم يجلد سعد الدين العثماني ويبخسه كطريقة تبدو لهم ذكية لتلميع مرحلة عبد الإله بنكيران.. تبدو لهم.. ويجهلون أن بنكيران كان أسوأ من الخليفة. أو هما في السوء سواء..”

وأضاف الكنبوري “فقط الأول كان ذا لسان قادر على بيع الوهم للعامة وهو يعرفه، والثاني يلزم الناس به وهو لا يعرفه. كلاهما طبق ويطبق سياسة مخدومة بعناية. الفرق أن بنكيران كان قادرا على إشعال الحريق والخروج للاحتجاج مع الناس فيرفعونه فوق ظهورهم. الأغلبية المخدوعة”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية