الكنبوري: طموح بنكيران السياسي كان أكبر من قيادة الحكومة

كشك | 21 نوفمبر 2017 على 11:40 | آخر تحديث 21 نوفمبر 2017


392

اختار عبد الإله بنكيران الهجرة من جديد إلى عصر ابن تيمية، وذلك في لقائه الأخير مع شبيبة حزبه من أعضاء اللجنة المركزية.

وفي هذا السياق، علّق المحلل السياسي إدريس الكنبوري على ما دار في اللقاء، من خلال تدوينة فيسبوكية قال فيها: “عادت حليمة إلى عادتها القديمة.. السيد عبد الإله بنكيران تحدث أمس أمام شبيبة حزب العدالة والتنمية عن الإيمان والابتلاء والسجن وابن تيمية، في معرض حديثه عن الولاية الثالثة الشهيرة”.

وأضاف: “يبدو أن الرجل يعيش حالة من التواجد الروحاني؛ فهذا قاموس لا علاقة له بالعمل السياسي. السياسة توازنات، والحزب مارس هذه التوازنات. فما الحاجة إلى خلط التوازن في اللعبة السياسية بقاموس من خارحها؟”

وتابع الكنبوري: “كلام بنكيران يعني أن هناك أمورا مسكوتا عنها، أو أن طموحه السياسي كان أكبر من قيادة الحكومة. هذا خطاب سياسي استعمله الرجل خمس سنوات وهو في الحكومة، ويستعمله اليوم وهو خارج الحكومة، فهل يدل هذا على أنه لا يعرف ما يريد سواء في الحكومة أو خارجها؟

وختم تدوينته بالقول: “على كل حال، ما زال بنكيران يدافع عن الولاية الثالثة بأسلوب جديد، وكلامه معناه أن موقفه من حكومة العثماني لم يتغير قيد أنملة”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية