الكنبوري يكشف خطة ترامب وإسرائيل لتقسيم القدس

كشك | 7 ديسمبر 2017 على 22:03 | آخر تحديث 7 ديسمبر 2017


1187

قال إدريس الكنبوري، الباحث والمحلل السياسي، في تعليق منه على قرار دونالد ترامب الرئيس الأمريكي، الاعتراف بالقدس “عاصمة لإسرائيل”، وتبعات هذا القرار خصوصا على المستوى العربي والإسلامي، إن القرار بمثابة تمهيد لتقسيم القدس، وفق خطة سبق واستعملتها إسرائيل لنيل مكاسب بالمنطقة.

 

وقال الكنبوري في تدوينة على حسابه في موقع “فايسبوك” : “أتابع الوضع العربي وأنتظر السيناريوهات التالية: سيتظاهر المواطنون العرب ثم يعودون إلى بيوتهم للمتابعة عبر الفضائيات، وستنعقد قمة عربية عاجلة تصدر بيانا قوي اللهجة ثم يعود المسؤولون العرب إلى مكاتبهم، وسيبدأ العرب في تقبل الوضع والمطالبة بتغييره عبر البيانات والتصريحات، كما حصل بعد حرب 1967 حينما توسعت إسرائيل إلى باقي المناطق الفلسطينية التي صارت تسمى أراضي “67.
وأضاف الكنبوري “قبل ذلك كانت هناك مشكلة أراضي 1948. بعد تلك الحرب صارت المشكلة هي أراضي 1967.. معناه أن إسرائيل وضعت أراضي 48 في الجيب، وصارت تفاوض على أراضي 67.. إسرائيل احتلت غربي القدس عام 1967.. يعني هي وضعت جزءا من القدس في الجيب، وكانت تفاوض على تقسيم القدس”، مضيفا “الهدف الحالي لإسرائيل ليس القدس كلها، بل الحصول على مباركة عربية لاحتلالها لغربي القدس.. ما تريده إسرائيل هو تزكية العرب لتقسيم القدس، كما قسمت فلسطين. في فلسطين هناك 48 و 67. وفي القدس 48 و 67.. وإسرائيل تريد 48 و 48”.
وتابع المحلل السياسي “ستصبح القدس الغربية عاصمة لإسرائيل فعلا، لأن تل أبيب ليست مدينة دينية، ولأن الدولة في إسرائيل دولة يهودية، ولا بد لليهودية من مكان مقدس.. ولكي تغطي أمريكا على قرارها، سوف يعمل ترامب قريبا جدا على إطلاق عملية قوية للسلام، وستكون هناك مفاوضات حول الوضع المستقبلي للفلسطينيين ووضع القدس.”، مضيفا “الزمن الافتراضي لهذه المفاوضات هو عشر سنوات على الأقل. بعدها ـ إذا لم يحصل شيء كبير جدا في المنطقة ـ ستتوقف المفاوضات بعض الوقت، ثم تنطلق من جديد لمدة عشر سنوات أخرى”.
وختم تدوينته بالقول : “إسرائيل لديها عدو واحد فقط لا غير: الزمن. وهي تقوم بأي شيء للانتصار عليه”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن عشية يوم الأربعاء، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في قرار يطوي صفحة عقود من السياسة الاميركية، ما يمكن أن يؤدي إلى موجة جديدة من أعمال العنف في الشرق الأوسط.

وقال الرئيس الأمريكي دونال ترامب في كلمة ألقاها من البيت الأبيض “قررت أنه آن الأوان للاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية