المحامون الشباب يستنكرون التهم الموجهة للبوشتاوي

كشك | 7 أكتوبر 2017 على 19:26 | آخر تحديث 7 أكتوبر 2017


362

عبرت الجمعية الوطنية للمحامين الشباب بالمغرب، عن قلقها بخصوص الممارسات المتكررة للتأثير على عمل المحامين وثنيهم عن القيام بواجبهم، المهني والدور المنوط بهم في الدفاع عن حقوق وحريات المواطنين، مشدّدة على أن هذه الممارسات بلغت ذروتها بمتابعة عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة معتقلي الريف، الذي استدعاه وكيل الملك بالحسيمة للمثول أمامه يوم 26 أكتوبر الجاري.

 

وأكدت الجمعية الوطنية للمحامين الشباب بالمغرب، في بيان تضامني لها مع البوشتاوي، على تنديدها واستنكارها الشديدين للمتابعات والمضايقات التي تطال المحامين على خلفية القيام بواجبهم في الدفاع عن حقوق وحريات المواطنين، بما فيها المتابعات التي طالبت المحامي عبد الصادق البوشتاوي.

ودعت الجمعية المذكورة، كل المحامين والمحاميات للتكتل واليقظة للتصدي لأعداء الحلق والحرية، وأعداء الرسالة النبيلة للمحاماة، مناشدة إياهم بمؤازرة زميلهم البوشتاوي.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالحسيمة، قد وجه استدعاء لعبد الصادق البوشتاوي، عضو هيئة دفاع معتقلي الريف، من أجل المثول أمام المحكمة المذكورة، يوم 26 أكتوبر الجاري، بتهم “إهانة موظفين عمومين ورجال القوة العمومية بسبب قيامهم بمهامهم والتهديد، وإهانة هيئة منظمة قانونا وكذا تحقير مقررات قضائية والتحريض على ارتكاب جنح وجنايات والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مرخص بها ووقع منعها والدعوة إلى المشاركة في تظاهرة بعد منعها وجلب الزبناء”.

وأعلنت الجمعية الوطنية للمحامين الشباب بالمغرب، أنها فوجئت بهذه المتابعات في حق البوشتاوي، عشية الإعلان الرسمي عن استقلال النيابة العامة يوم الجمعة 6 أكتوبر الجاري، وتأكيدها رئيسها في خطاب الاستقلال عن دور المحامين الذي يجب أن يصان، مما يطرح أكثر من علامة استفهام عن توقيت المتابعات والغاية منها.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية