المريزق لـ “كشك”: نائب العنصر بجهة فاس مكناس يخرق القانون

كشك | 4 يوليو 2017 على 10:06 | آخر تحديث 4 أغسطس 2017


35

احتجت فرق كل من الأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي والتجمع الوطني للأحرار والاستقلال، على تجاوزات في الدورة العادية لمجلس جهة فاس ومكناس، حيث لجأ نائب الرئيس إلى الاتصال بعدد من الأعضاء لاكتمال النصاب القانوني وتأخير الاجتماع لأزيد من ساعة، بالإضافة إلى تملص المجلس من عدة التزامات.

واتهم مصطفى المريزق عضو مجلس الجهة عن فريق البام في حديثه لـ”كشك”، باقتراف عدد من التجاوزات خلال الدورة، إذ حاول نائب الرئيس عقد الدورة على الرغم من عدم اكتمال النصاب وهو ما ينافي تماما القانون، مضيفا أن فرق كل من البام والاتحاد الاشتراكي والأحرار والاستقلال قامت بالاحتجاج أمام منصة الرئاسة على هذه التجاوزات.

وأضاف المتحدث نفسه أن الفرق المحتجة طالبت بحضور الرئيس امحند العنصر، ووالي جهة فاس مكناس، وأيضا بضرورة تلاوة الأسماء التي وقعت على الحضور، الشيء الذي لم يتم، يضيف مريزق.

وعمد نائب الرئيس إلى القيام بمحاولة عقد الجلسة على الرغم من احتجاجات الفرق، ليلجأ إلى الاتصال بعدد من الأعضاء الذين تم إحضارهم باستغلال المدة التي تأخرت فيها الجلسة إلى أزيد من ساعة.

وأشار المريزق إلى أن الجلسة افتتحت على إيقاع نقط نظام احتجاجية، خاصة على النقط التي التزم بها رئيس الجهة امحند العنصر في مجلس رؤساء اللجان والفرق، مضيفا أن من بينها النقطة التي أفاضت الكأس ويتعلق الأمر بالطريق الإقليمية بين فاس وتاونات.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية