المريزيق: هل كذبوا على الملك في مشروع دشنه سنة 2010؟

كشك | 27 يوليو 2017 على 11:52 | آخر تحديث 27 يوليو 2017


257

اتهم المصطفى المريزق، مستشار ورئيس لجنة العلاقات الخارجية والتعاون بمجلس جهة فاس مكناس، المسؤولين المحليين  بسرقة الميزانية المرصودة لمشروع تزويد مجموعة من دواوير دائرة غفساي، بالماء الصالح للشرب من حقينة سد الوحدة.

 

وأضاف المريزق أن هذا المشروع دشنه الملك محمد السادس سنة 2010، ورصدت له الملايير، ويجهل الآن مصيره، حيث  أفاد في تدوينة  له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” موجها كلامه لعبد الوهاب النفيسي، الفاعل الجمعوي والنقابي والحقوقي بغفساي، قائلا: ” إن ملتمسكم المتعلق بالمطالبة بإرسال لجنة تقصي الحقائق للكشف عن حيثيات تعثر مشروع تزويد مجموعة من دواوير دائرة غفساي بالماء الصالح للشرب من حقينة سد الوحدة، هو ملتمس شجاع، خاصة وأن المشروع دشنه ملك البلاد في سنة 2010، ورصد له ميزانية ضخمة بالملايير ، ولا يعرف اليوم مصيرها. فهل كذبوا على الملك؟ وهل سرقوا الميزانية المرصودة للمشروع؟ أم خطفوا المشروع إلى وجهة أخرى لا نعرف اتجاهها”؟

وأضاف المريزق “نريد الحقيقة..كل الحقيقة.. وأنا كلي استعداد للدفاع المستميت على كل حقوق أهالينا بجبالة بني زروال وبكل مناطق إقليم تاونات وباقي إقليم جهتنا العزيزة”.

و عبر المريزق عن التفاعل الإيجابي لعبد الوهاب النفيسي،  بخصوص الطلب الذي سبق أن وجهه لرئيس مجلس جهة فاس مكناس، والمتعلق بعقد دور استثنائية حول نذرة المياه بإقليم تاونات وباقي أقاليم الجهة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية