المشاهير المغاربة يطالبون بإعدام المعتدين على “فتاة الطوبيس”

كشك | 21 أغسطس 2017 على 16:00 | آخر تحديث 21 أغسطس 2017


448

أعرب عدد من مشاهير الفن والميديا المغاربة عن إدانتهم الشديدة لتصرف الشباب الأربعة الذين ظهروا في مقطع فيديو صادم، يوثق للحظة اعتدائهم على فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة، ومحاولة تجريدها من ملابسها داخل حافلة للنقل العمومي تنتمي لشركة “مدينة bus”، في أحد شوارع مدينة الدار البيضاء.

وطالبت الممثلة نرجس الحلاق في تدوينة نشرتها عبر حسابها الشخصي بـ”فيسبوك”، بإعدام الشباب المعتدين، حيث قالت بنبرة ساخرة: “كلشي كيلوم هادوك المراهقين مساكن وهما غير رجال المستقبل، يعني غير مسؤولين على الغرائز ديالهم، حشومة عليكم أنتوما ما مزيانينش. أصلا هاديك البنت اللي غتاصبوها فالطوبيس ما ساتراش راسها صدرها كللو باين وعريان وهداك السروال اللي كانت لابسة مزير عليها وما دايراش الحجاب، وباينة فيها كانت فالبحر والبحر ماشي ديال بنات الناس، وعلاش خارجة من دارهم أصلا، و أش داها تكون مختلة عقليا خاصها دير عقلها وتستر راسها وباركة من الدوران فالطوبيسات. هادي هي الهضرة اللي قريب نوليو نسمعوها، أنا بغيت الإعدام للمغتصبين ولهادو اللي غايقولو بحال هاد الهضرة”.

من جهته، اعتبر الممثل محمد الشوبي ما حدث انهياراً للدولة شعبا ومؤسسات، مضيفاً: “كانت البنت غير كتغوت مالين الطوبيس كيسدوه ويمشيو للكوميسارية، ولي دار شي حاجة كيفما كانت سرقة ولا بوانتاج ولا غير قرصة كيمشي من تم للحبس”.

وتابع ساخراً: “أجمل بلد كوارث في العالم: حراك الريف، غضب الملك، اغتصاب حمارة، وفاة شبيه ومشبال وغلاب، طوبيس الاغتصاب، والله يسد الباب”، قبل أن يختم بتدوينة أخرى قال فيها: “أنصح المركز السينمائي المغربي أن يخصص دعما للفيديوهات المصورة في الطوبيسات، لينعش القاعات بالمغرب”.

بدوره، وصف المنشط التلفزيوني رشيد العلالي ما حدث بـ”السلوك الحيواني”، حيث قال: “استيقظت هذا الصباح على منظر بشع لبعض المراهقين، يحاولون اغتصاب فتاة في حافلة للنقل العمومي! شباب يتلذذ بتعذيب الفتاة والتحرش بها، وآخرون يوثقون المشهد بالفيديو، أما الباقي اكتفى بالمشاهدة! هذا السلوك الحيواني العدواني يجعلنا نطرح عدة تساؤلات: أين ذهبت الأخلاق والقيم؟ لماذا أصبحنا نكتفي بالبارطاج فقط؟ كيف وقع كل هذا أمام أعين المواطنين، دون أن يحركوا ساكنا؟ لك الله يا أختي.. لك الله يا وطني”.

إستيقظت هذا الصباح على منظر بشع لبعض المراهقين يحاولون اغتصاب فتاة في حافلة للنقل العمومي !! شباب يتلذذ بتعذيب الفتاة و التحرش بها وآخرون يوثقون المشهد بالفيديو أما الباقي اكتفى بالمشاهدة!! هذا السلوك الحيواني العدواني يجعلنا نطرح عدة تساؤلات ،أين ذهبت الأخلاق والقيم ؟لماذا أصبحنا نكتفي بالبارطاج فقط ؟ كيف وقع كل هذا امام أعين المواطنين دون أن يحركو سكانا ؟..لك الله يا أختي لك الله يا وطني .. #rachidallali #لاحول_ولا_قوة_إلا_بالله

A post shared by Rachid Allali (@allalirachid) on

أما الطبيب المتخصّص في علمي النفس والجنس عبد الصمد بن علة المعروف بـ”Doc Samad”، فاعتبر أن الاغتصاب هو صفة المختل عقليا وتربويا، مشددا: “الاغتصاب لا جنسية له ولا دين ولا بليدة! والحل في الأسرة، المدرسة والمناهج التربوية.. كفانا سكوتا على مستقبل شباب هدم الأمة”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية