المغربي أحمد لعوج على رأس الكتلة الاشتراكية ببرلمان بلجيكا

كشك | 28 سبتمبر 2017 على 12:19 | آخر تحديث 28 سبتمبر 2017


164

تم انتخاب النائب المغربي أحمد لعوج، رئيساً جديداً للكتلة الاشتراكية بالبرلمان البلجيكي، خلفاً للوزير السابق “لوريت أونكلينكس”.

وحسب ما أوردته صحيفة “لاليبر” البلجيكية، يوم أمس الأربعاء 27 شتنبر 2017، فإن لعوج بات رئيساً لأكبر تيار سياسي ناطق باللغة الفرنسية في البرلمان البلجيكي، وتبوأ هذه المنصب بعد النجاحات التي حققها في تعاملاته مع عدد من الملفات الشائكة، خاصة تلك المتعلقة منها بالمالية العمومية، فضلاً عن حنكته الخطابية، وقدرته على الوقوف على نفس المسافة من منافسيه بالأحزاب السياسية الأخرى.

ولد لعوج، 48 عاماً، لأسرة مغربية استقرت ببلجيكا سنوات الستينيات، حصل على دبلوم في الاقتصاد من جامعة “لييج”، عمل فترة بوزارة المالية، قبل أن يُكرس نفسه تماماً للعمل السياسي، ويجعل مهمة الدفاع عن المهاجرين ببلجيكا أكبر اهتماماته. اختير عضواً في المجلس البلدي للعاصمة بروكسيل سنة 2006، قبل أن يُنتخب نائباً في البرلمان سنة 2010، ونائب رئيس اتحاد الكتلة الاشتراكية ببروكسيل سنة 2013.

خلق أحمد لعوج الجدل ببلجيكا سنة 2016، حين أقدم على مهاجمة نواب الأغلبية بالبرلمان، حيث وصفهم بـ “الكذابين” ! وذلك على خلفية  زعم الحكومة الاتحادية أنها ستقوم  بالتخفيف من الضرائب من خلال خفض الضريبة على العمل، لتزيد في الوقت ذاته وبنفس النسبة في ضريبة الاستهلاك، وهو ما اعتبره النائب المغربي بالبرلمان البلجيكي عملاً احتيالياً لخداع المواطنين !

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية