المغرب الأول عربيا في عدد الوفيات الناتجة عن شرب الكحول

كشك | 11 أغسطس 2017 على 12:50 | آخر تحديث 11 أغسطس 2017


128

أورد تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية، أخيرا، أن المغرب يحتل مراكز متقدمة عالميا، في نسبة الوفيات بسبب الإفراط في شرب الكحول، كما يحتل المرتبة الأولى بشمال إفريقيا والدول العربية، إلى جانب كل من السودان وتونس وإريتريا، فيما جاءت تركيا في المقدمة على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

وأشار التقرير ذاته، إلى وجود زيادة في معدلات استهلاك الكحول في مناطق تجمعات سكانية كبيرة في منطقة شمال إفريقيا، وبالتحديد في دول مثل المغرب وتونس. وعزت المنظمة السبب الرئيسي وراء الزيادة في استهلاك الكحول في هذه المناطق إلى ارتفاع مستويات العيش إضافة إلى تزايد ضغوطات المعيش اليومي.

وحسب التقرير نفسه، فإن المغرب يعتبر أكبر سوق للمشروبات الكحولية في المغرب العربي، إذ تبلغ نسبة متعاطي الخمور بين الأشخاص الذين تجاوزا 15 سنة 77 في المائة، ما يمثل 24.8 مليون شخص، فيما يسجل في الجزائر نسبة 73 في المائة من المجتمع الذين تجاوزت أعمارهم 15 سنة، أي 22.5 مليون نسمة. أما تونس، فإن عدد الأشخاص الذين تجاوزوا 15 سنة فيمثل 8 ملايين، أي 72 في المائة.

وبين التقرير أن المعايير والضوابط الخاصة باستهلاك الكحول ما زالت ضعيفة وغير مؤثرة في كثير من الدول، وهو ما يجعلها تأتي في مقدمة أسباب الوفاة في تلك الدول، وقبل عوامل أخرى مثل الحوادث والأمراض المزمنة والأوبئة والعنف ونقص العقاقير واللقاحات وغيرها من الأمور التي تسبب زيادة في معدلات الوفيات.

واستحضرت منظمة الصحة العالمية، الاستراتيجية العالمية للحد من تعاطي المشروبات الكحول على نحو ضار، كالتزام جماعي من قبل الدول الأعضاء في المنظمة بالاستمرار في العمل على توجيه عملية وضع السياسات وتنفيذها، إضافة إلى المجالات ذات الأولوية على الصعيد العالمي.

فؤاد شوطا

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية